قائد شرطة دبي يطالب رئيس الموساد بالاقرار بالمسؤولية عن اغتيال المبحوح

ضاحي خلفان
Image caption خلفان يتهم الموساد بالوقوف خلف عملية الاغتيال

دعا الفريق ضاحي خلفان قائد عام شرطة دبي رئيس جهاز الاستخبارات الاسرائيلي "الموساد" الى الاقرار بأن عملاء الموساد هم من قاموا بعملية اغتيال محمود المبحوح القائد العسكري في حركة حماس الشهر الماضي.

وقال خلفان ان لديه ما يكفي من البراهين على ان عملاء المسواد هم من نفذوا عملية الاغتيال.

في غضون ذلك قال رئيس الوزراء الاسترالي كيفن رود ان اسرائيل اخفقت في تقديم تفسير حول استخدام جوازات سفر استرالية مزورة من قبل المشتبه في ضلوعهم في عملية القتل.

وقال خلفان في تصريحات نشرت في جريدة الخليج الاماراتية ان" الامر المؤكد الان هو ان غالبية القتلة التي نشرت اسماؤهم ... موجودون في اسرائيل".

وكانت شرطة دبي قد نشرت اسماء 26 مشتبها في ضلوعهم في عملية القتل ونشرت صورهم كما تظهر في جوازات السفر التي استخدموها في دخول دبي.

Image caption وجد القيادي في حماس محمود المبحوح مقتولا في احد فنادق دبي

وكانت اسرائيل قد نفت تلك الاتهامات ورفضت الدعوات المطالبة بالقبض على رئيس جهاز الموساد مائير داجان باعتبارها دعوات " لااساس" لها.

ونقلت الصحف الاسرائيلية ان اعضاء المجموعة التي نفذت عملية القتل انتحلت هويات سبعة اسرائيليين يحملون جوازات سفر اجنبية.

في غضون ذلك اعلن مصدر في السفارة البريطانية في اسرائيل السبت ان عنصرين من الشرطة البريطانية وصلا الى اسرائيل للاستماع الى شهادات حملة جوازات سفر بريطانية استخدمت هوياتهم في عملية اغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح في دبي.

وقال المتحدث باسم السفارة البريطانية في تل ابيب رافي شامير "وصل عنصران من الشرطة البريطانية قبل ايام للاستماع الى شهادات حملة جوازات بريطانية حول استخدام جوازات سفر مزورة" تحمل اسماءهم في هذه القضية.

واوضح المتحدث ان الشرطة الاسرائيلية "اخطرت بوصولهما" مضيفا ان المحققين ينتميان الى دائرة الشرطة المكلفة بالجريمة المنظمة.

وكان القيادي في الجناح العسكري لحركة حماس محمود المبحوح وجد مقتولا في العشرين من يناير/ كانون الثاني الماضي في احد فنادق دبي.