المالكي:التحالف مع الائتلاف الوطني والتحالف الكردستاني امر ضروري لبناء الدولة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

استبق رئيس الوزراء نوري المالكي نتائج الانتخابات في التأكيد على ان الباب امام الائتلافات والقوى السياسية للتحالف في ما بينها سيظل مفتوحا، من اجل تشكيل حكومة أكثرية سياسية بعد اعلان نتائج الانتخابات التشريعية المقررة الأحد المقبل، مقدما اشارة واضحة الى امكانية تحالفه مع الكتلة الكردستانية او الائتلاف الوطني العراقي ذي الصبغة الشيعية بعد نتائج الانتخابات.

وقد نقل عنه المركز الوطني لللاعلام (مؤسسة اعلامية رسمية) قوله ردا على استفسارات الصحفيين انه "لابد من التحالفات في تشكيل الحكومة المقبلة".واشارته الى "ان التحالف مع الائتلاف الوطني العراقي او التحالف الكردستاني هو امر ضروري لبناء الدولة، لا سيما وان هذه الكتل تتمتع بعلاقات تاريخية فيما بينها، تحتاجها العملية السياسية والوحدة الوطنية".

البحث عن الاغلبية

ان احد اهم العوامل التي خفضت نسبة الانجازات في الحكومة الحالية، هو ان بعض الوزراء اشتركوا في البداية ولم يكن عندهم الفهم اللازم للانسجام مع رئيس الحكومة، وارتكبوا مخالفات وتجاوزات بعيدة عن المهنية

المالكي

وتعد تلك اول اشارة واضحة من رئيس ائتلاف دولة القانون الى امكانية انضمامه الى تحالفات جديدة مع منافسيه في السباق الانتخابي الحالي، وقد وجد فيه بعض المراقبين اقرارا بأن طبيعة السباق الانتخابي الحالي لن ينتج اغلبية برلمانية لكتلة سياسية واحدة يمكنها من خلالها الانفراد في تشكيل الحكومة المقبلة.

وفي هذا السياق توقع رئيس الوزراء العراقي "ان تكون الحكومة المقبلة حكومة اغلبية سياسية، وليس على غرار الحكومة الحالية".

بيد انه شدد في الوقت نفسه على ضرورة اشتراك المكونات بدون فرض محاصصة. واستدرك قائلا انه "ليس بالضرورة كل من يفوز في الانتخابات يكون عضواً في السلطة التنفيذية".

كما اوضح " ان احد اهم العوامل التي خفضت نسبة الانجازات في الحكومة الحالية، هو ان بعض الوزراء اشتركوا في البداية ولم يكن عندهم الفهم اللازم للانسجام مع رئيس الحكومة، وارتكبوا مخالفات وتجاوزات بعيدة عن المهنية".

الامن هو المفتاح

وكان الائتلاف الذي يقوده المالكي قد حقق نتائج جيدة في انتخابات مجالس المحافظات، وبدا متفوقا على منافسيه السياسيين لاسيما في المجلس الاسلامي الاعلى الذي اعاد النظر في تحالفاته ليشكل ائتلافا اكبر (الائتلاف الوطني العراقي) من عدد من الاطراف السياسية الشيعية في الغالب ومن بينهم منافس المالكي رئيس الوزراء السابق ورئيس حزب الدعوة قبل المالكي ابراهيم الجعفري.

اعلانات انتخابية

الكتل المرشحة تتمتع بعلاقات تاريخية فيما بينها

وقد استند النجاح الذي حققه ائتلاف دولة القانون في انتخابات المحافظات الى ما تحقق من تحسن امني بعض المحافظات العراقية .

وتحقق التحسن الامني بعد انقلاب العشائر العراقية على تنظيم القاعدة وتشكيل مجالس الصحوات التي تمكنت من طرد التنظيم من المحافظات السنية، وخطة الجنرال بيتريوس بزيادة عدد القوات الامريكية لتحجيم تصاعد العنف المسلح، فضلا عن خطة فرض القانون التي قامت بها الحكومة العراقية ونجاحها في هزيمة الميليشيات التي سيطرت في بعض المحافظات العراقية.

بيد ان سلسلة التفجيرات الدموية الضخمة التي شهدتها العاصمة العراقية وجهت ضربة قوية لتلك الصورة التي يحاول المالكي الاستناد اليها في حملته الانتخابية كحافظ للامن والنظام.

هذه الرسالة ايضا كانت موضع تركيز منافسيه وخصومه السياسيين الذين ركزوا حملاتهم الانتخابية على اتهام الحكومة بالعجز عن توفير الخدمات او فرض القانون فضلا عن الاتهامات المتواصلة باستشراء الفساد.

ويرى الكثيرون ان كتلة التحالف الكردستاني عبر اغلبيتها المريحة التي تحققها عادة في المناطق الكردية، عادة ما تمثل كتلة برلمانية كبيرة لا يمكن لمن يسعى الى تشكيل الحكومة العراقية او الحصول على اغلبية برلمانية اغفال التحالف معها، ويعزز موقعها هذا واقع التشتت والتانفس بين الكتل العربية الاخرى في البرلمان.

وتتألف هذه الكتلة من الحزبين الكرديين الرئيسين: الحزب الكردستاني الديمقراطي بزعامة البرزاني حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الطالباني، بيد ان هذه الاغلبية المريحة باتت مهددة بظهور مكون كردستاني معارض ممثل بكتلة كوران او التغيير التي يتزعمها نوشيروان مصطفى القيادي المنشق عن الاتحاد الوطني الكردستاني.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك