حظر صحف اصلاحية في ايران

نجل مهدي كروبي
Image caption نجل مهدي كروبي يقول ان اغلاق الصحيفة استهفدت بسبب الانشطة السياسية لوالده

اغلقت السلطات الايرانية صحيفة "اعتماد" وهي اكبر الصحف الاصلاحية توزيعا في البلاد متهمه اياها بانتهاك قوانين الاعلام.

كما منعت من الصدور صحيفة اصلاحية أسبوعية يديرها نجل مهدي كروبي القائد البارز في جبهة المعارضة الايرانية.

وذكر حسين كروبي لبي بي سي ان صحيفة Iran Dokht قد استهدفت بسبب انشطة والده السياسية.

يشار الى ان مهدي كروبي قد تعرض للضرب على ايدي قوات الامن الايرانية خلال مظاهرة شارك فيها الشهر الماضي.

وكان كل من مهدي كروبي وزعيم المعارضة مير حسين موسوي قد شاركا في مسيرة حاشدة في الحادي عشر من نوفمبر/ شباط، بمناسبة الذكرى السنوية لقيام الثورة الاسلامية، عندما تعرضوا للهجوم من قبل ميليشيا الباسيج.

هجوم على مكاتب

وقال حسين كروبي في مقابلة مع تلفزيون بي بي سي الناطق بالفارسية، ان مسؤولا بالحكومة الايرانية كان قد تحدث منذ بعة ايام إلى والدته، مالكة الصحيفة.

وانتقد المسؤول الموقف السياسي لوالده.وقال حسين كروبي انه قبل ثلاثة أشهر وقع هجوم على مكاتب المجلة وان المهاجمين قد استولوا على "خمسة أو ستة" محركات أقراص الكمبيوتر.

وقد منعت صحيفة "اعتماد" من قبل مجلس مراقبة وسائل الاعلام الايراينة الذي اتهم الصحيفة بتكرار ارتكاب مخالفات يحاسب عليها قانون الصحافة.

ويقول مراقبون ان الصحيفة نشرت الاثنين قصة عن رد فعل على ظهور فيلم يظهر هجوم الشرطة على جامعة طهران في يونيو/ حزيران الماضي، بعد ثلاثة أيام فقط من الانتخابات.