السامرائي: القدرة على تحمل المسؤولية هي معيار رئاسة مجلس النواب

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال إياد السامرائي رئيس البرلمان العراقي ونائب رئيس الحزب الاسلامي والمرشح عن جبهة التوافق إن الجبهة لن تنحاز إلى كتلة بعينها في الانتخابات "فنحن لا ننظر إلى الأشخاص بقدر ما ننظر إلى البرامج.


جاء ذلك في تصريحات أدلى بها لبي بي سي العربية.

وأشار السامرائي إلى أن فترة ما بعد الانتخابات ستشهد نشاطا لما وصفه بمرحلة "التآمر والتحالفات بهدف إقصاء هذا الشخص أو ذاك".

الانتماء


ودعا السامرائي الناخب العراقي إلى تجنب الوقوع في مصيدة الشعارات والوعود بل يجب أن ينظر إلى "الانجازات والاعمال".

وردا على سؤال حول موقفه من هيئة المساءلة والعدالة قال "القانون صريح وينص على التأكد من سلامة موقف المرشح من مسألة البعث بحيث لا يسمح لعناصره بالوصول إلى المناصب الرئيسية."

وأضاف "عملنا على متابعة هذه الهيئة من خلال مجلس النواب إضافة إلى أن قانون المساءلة ينص على تشكيل هيئة التمييز".

وردا على الاتهام بأنه يقف وراء استبعاد صالح المطلك وظافر العاني قال السامرائي "لقد كانا على تواصل دائم معي وكنت أكثر من حاول ان يحميهما قانونا."

وأضاف "وما حدث كان نتيجة تنافس أو تآمر داخل القائمة العراقية فكل قائمة لها جمهورها ومن كان سينتخبهما سيدلي بصوته لحلفائهما".

وردا على سؤال حول ما إذا كان سيسعى لرئاسة مجلس النواب مجددا قال: "إن المسالة ليست رغبة وإنما قدرة على القيام بهذه المسؤولية أم لا"؟

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك