اليمن يعلن اعتقال 11 من اتباع "القاعدة" في العاصمة صنعاء

تظاهرة للحراك الجنوبي
Image caption يشهد اليمن الجنوبي السابق اعمال عنف مستمرة

اعلنت وزارة الداخلية في اليمن عن اعتقال 11 شخصا ممن تشتبه ان لهم علاقة بتنظيم القاعدة خلال مداهمة احد المنازل في العاصمة صنعاء.

وقالت الوزارة في بيان لها ان والد احد المعتقلين قتل في المواجهة مع قوات الامن اثناء مداهمتها للمنزل الذي كان المعتلقون يعقدون اجتماعا فيه.

وكان تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" قد أعلن مسؤوليته عن محاولة تفجير الطائرة الامريكية في ديترويت عشية عيد الميلاد.

وترى الاوساط الامنية الامريكية ان القاعدة في اليمن يأتي بعد تنظيم القاعدة في المنطقة القبلية على الحدود الافغانية الباكستانية من حيث قوة التنظيم والتعقيد وهو حدا بها الى اعارة اهتمام خاص لليمن ووضعه تحت المراقبة سواء عبر الاقمار الاصطناعية او عبر توسيع نشاط المخابرات المركزية الامريكية هناك.

مواجهات

من جهة اخرى اشارت مصادر امنية يمنية ان اثنين من رجال الشرطة ومدنيا قتلوا جنوبي اليمن خلال اعمال عنف بين قوات الامن وانصار تنظيم "الحراك الجنوبي" الذي يدعو الى انفصال جنوبي اليمن.

ففي محافظة لحج قتل احد اعضاء الحراك وجرح ثلاثة عندما حاول انصار الحراك انزال علم اليمن ورفع علم اليمن الجنوبي السابق على مبنى مقر المحافظة.

وفي محافظة شبوة تبادل انصار الحراك وقوات الامن اطلاق النار خلال تظاهرة لانصار الحراك في منطقة ميفاح وقتل رجلا امن عندما انقلبت سيارتهما وهما يفران من مكان الاشتباك.

كما شهدت منطقتان على الاقل في محافظة ابين تظاهرات للحراك للمطالبة باطلاق سراح نشاط الحراك المعتقلين في السجون اليمنية.

وانفجرت عبوة ناسفة في احد مقار الحراك في بلدة لودر مما ادى الى اصابة شخصين وقد اندلعت اثر الانفجار اعمال احتجاج.