السلطات اليمنية تفرض حظرا للتجول في الضالع

أعلنت السلطات اليمنية حظرا للتجول بمدينة الضالع في جنوب البلاد ابتداء من السادسة مساء بالتوقيت المحلي السبت.

وكانت اشتباكات عنيفة قد اندلعت صباح السبت بين مسلحين من الحراك الجنوبي وقوات الأمن أسفرت عن مقتل 3 جنود وجرح تسعة آخرين عندما هاجم مسلحون من الحراك الجنوبي دورية أمنية

وقال مسؤول محلي إن عشرة على الأقل من الانفصاليين وثلاثة جنود أصيبوا بجروح في اشتباكات بجنوب اليمن في حين كثفت الحكومة حملتها ضد الانفصاليين الجنوبيين.

وقال المسؤول الحكومي لرويترز ان الجنود يحاولون اعتقال المشتبه بهم في مقتل مسؤول مخابرات محلي في محافظة الضالع.

واضاف انه جرى ايضا اعتقال سبعة من زعماء الانفصاليين.

وقال شهود عيان ووسائل إعلام جنوبية ان قوات الامن اليمنية حاصرت مدينة الضالع من جميع الجوانب عند فجر السبت وداهمت عددا من المنازل مما تسبب في اندلاع اشتباكات مع جماعات مسلحة.

وكانت السلطات اليمنية الأمنية قد اعتقلت حوالي 30 شخصا من المطلوبين أمنيا في الضالع بتهمة "التخريب والمساس بالوحدة الوطنية والتحريض على الكراهية المناطقية" بينهم قيادات من الحراك الجنوبي كما اعتقلت السلطات شخصين في عدن و10 آخرين في لحج لنفس الأسباب.

وقد قام وزير الداخلية اللواء مطهر المصري بزيارة مدينة الضالع وعقد اجتماعا مع اللجنة الأمنية بالمحافظة كما زار وزير الدفاع اليمني محافظة لحج والتقى بأعضاء اللجان الأمنية فيها في خطوة يقول مراسلون إنها تؤكد عزم السلطات الأمنية على بسط نفوذها وفرض النظام في المدن الجنوبية التي تعيش اضطرابات أمنية.

ويتهم الحراك الجنوبي السلطات بالتمييز ضد مواطني الجنوب وإقصائهم عن المناصب السياسية الهامة وهو ما دفعهم الى المطالبة بالانفصال عن الجمهورية اليمنية.