الخرطوم تؤكد سيطرتها على جبل مرة وحركة تحرير السودان تنفي

بعض مقاتلي الحركات المسلحة في دارفور
Image caption اندلع الصراع في دارفور عام 2003

اكد الجيش السوداني الاثنين انه سيطر على منطقة جبل مرة الاستراتيجية وسط اقليم دارفور.

وقال الصوارمي خالد سعد المتحدث باسم الجيش السوداني في مؤتمر صحفي في الخرطوم "الان بالمقاييس العسكرية تفرض القوات المسلحة السودانية سيطرتها على منطقة جبل مرة، ما عدا بعض التفلتات من مجموعات تحاول قطع الطرق ونهب السيارات، وهذا نعتبره امرا عاديا".

ولكن حركة تحرير السودان جناح عبد الواحد النور نفت سيطرة الجيش السوداني على المنطقة.

وقال المسؤول في الحركة ابراهيم الحلو لوكالة الانباء الفرنسية "هذا غير صحيح، نحن نسيطر على كل جبل مرة".

وشهدت الأيام الماضية نشوب معارك بين جيش تحرير السودان والجيش السوداني في جبل مرة الذي يعتبر معقلا للحركة.

يذكر أن حركة تحرير السودان هي احدى أكبر حركتين مسلحتين في الاقليم إلى جانب حركة العدل والمساواة التي وقعت اتفاقا إطاريا للسلام مع الحكومة السودانية في 23 من فبراير/ شباط الماضي.

وتقدر منظمة أطباء بلا حدود الفرنسية عدد النازحين من المنطقة جراء المعارك الأخيرة بحوالي 100 ألف نازح.

وتتحدث الحركة عن سقوط أكثر من 200 قتيل، لكن لم يتم نفي هذه الأرقام أو تأكيدها من مصدر مستقل.

وكان التمرد قد اندلع في دارفور صيف عام 2003، عندما حمل معارضون للحكومة السلاح مطالبين بمشاركة أكبر في السلطة والثروة.