إيران: مصادر مقربة من خاتمي تنفي منعه من السفر

نفى مصدر مقرَّب من الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي تقريرا أوردته وكالة فارس شبه الرسمية عن منع خاتمي من مغادرة البلاد.

Image caption هذه هي المرة الأولى التي يجري فيها الحديث عن منع شخصية بحجم خاتمي من السفر

وفي مقابلة مع وكالة "آيلنا" للأنباء، قال محمود علي زاده طبطبائي، محامي خاتمي: "حتى يتم إصدار حظر بالسفر على الأشخاص، فلا بد من إصدار قرار قضائي بذلك. إلاَّ أنه لم يصدر مثل هكذا القرار بحق السيد خاتمي."

من جهة أخرى، نقل موقع "برلمان نيوز" المحسوب على الإصلاحيين عن مصدر في مكتب خاتمي قوله: "لم يكن لدى السيد خاتمي مؤخرا ثمة نوايا للسفر إلى الخارج."

هذا، ولم يصدر بعد أي تعليق من السلطات الرسمية الإيرانية بشأن التقرير الذي تحدث عن منع خاتمي من السفر.

انتخابات رئاسية

يُشار إلى أن تقارير نقلت أن عدة أشخاص آخرين كانوا قد مُنعوا مؤخرا من السفر خارج إيران، وذلك منذ الانتخابات الرئاسية التي شهدتها البلاد في شهر يونيو/حزيران الماضي، وفاز فيها الرئيس محمود أحمدي نجاد بولاية ثانية.

إلا أنها المرة الأولى التي يجري فيها الحديث عن منع شخصية بحجم خاتمي من السفر إلى الخارج.

وكان خاتمي قد ساند خلال الانتخابات المذكورة مرشح المعارضة، رئيس الوزراء السابق مير حسين موسوي.

Image caption اتهم المحافظون خاتمي وموسوي بتشجيع الاضطرابات في البلاد بعد الانتخابات

وقد اتهم مؤيدو أحمدي نجاد من المحافظين كلاًّ من خاتمي وموسوي بإزكاء نار الاضطرابات والقلاقل في البلاد خلال وبعد الانتخابات التي أثارت نتائجها جدلا واسعا داخل البلاد وخارجها.