إردوغان يفوز بجائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام

رجب طيب إردوعان يتسلم الجائزة من العاهل السعودي
Image caption تتعرض حكومة إردوغان إلى ضغوط العلمانيين في تركيا بسبب ميولها الإسلامية

منح العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان جائزة "الملك فيصل العالمية لخدمة الاسلام".

وقال عبد الله العثيمين، أمين عام جامعة الملك فيصل العالمية: ان اردوغان حصل على هذه الجائزة "لدفاعه عن قضية الأمة الإسلامية وخصوصا القضية الفلسطينية والحقوق العادلة للشعب الفلسطيني".

وأضاف "على الصعيد العالمي، كان احد المؤسسين المسلمين للدعوة إلى علاقات بين الحضارات ومدافعا شرسا عن الحوار البناء والروح الانفتاحية ومبادىء التعاون والتفهم الدولية".

وحصل سبعة باحثين على جائزة الملك فيصل في فئات أخرى.

وتقاسم الجزائري عبد الرحمن الحاج صالح واللبناني رمزي بعلبكي جائزة "اللغات والآداب" على أعمالهما حول اللغة والقواعد العربية.

وحصل الألماني رينهولد غانز والكنديان جان بيار بيليتييه وجوهان مارتل بيليتيه على جائزة الملك فيصل للطب.

وبالإضافة الى ميدالية ذهبية وزنها 200 غرام، حصل الحائزون على الجائزة 200 لف دولار، بينما يتقاسمون المبلغ من تقاسم الجائزة.

من جهة اخرى، التقى العاهل السعودي رئيس الوزراء التركي و"بحثا آفاق التعاون بين البلدين وسبل تعزيزها إضافة إلى مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية"، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن نظيرتها السعودية.

وأكد رئيس الوزراء التركي خلال زيارته للسعودية أن بلاده لا يمكن ان تؤيد الحلول غير الدبلوماسية في معالجة الملف النووي الايراني معتبرا أن نزع السلاح النووي في المنطقة مرتبط بنزع هذا السلاح من الآخرين واعتبر أن كل مفاوضات بين الفلسطيينين وإسرائيل لا يمكن أن تنجح دون حركة حماس.