بدء اعلان النتائج الاولية للانتخابات العراقية

الانتخابات العراقية

بدأ في اظهار نتائج الفرز لمحافظتي بابل والنجف من ضمن محافظات العراق الوسطى

بدأت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات باعلان النتائج الاولية للانتخابات العراقية،وذلك باظهار نتائج العد والفرز على شاشات في مقر المفوضية.

وقد بُدأ باظهار نتائج الفرز لمحافظتي بابل والنجف من ضمن محافظات العراق الوسطى.

وقد اظهرت هذه النتائج الاولية في المحافظتين التي نقلها التلفزيون العراقي الرسمي تقدم ائتلاف دولة القانون الذي يرأسه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في المحافظتين.

ففي محافظة النجف تقدم ائتلاف دولة القانون بحصوله على 55846 صوتا، وتلاه الائتلاف الوطني العراقي ب 48613 صوتا وجائت القائمة العراقية بالمرتبة الثالثة بحصولها على 9096 صوتا.

اما في محافظة بابل فقد تغيير التسلسل لتحصل القائمة العراقية على المرتبة الثانية بحصولها على 31840 صوتا ، بعد ائتلاف دولة القانون الذي حصل على 68489 صوتا ، وجاء الائتلاف الوطني العراقي بالمرتبة الثالثة.

أما في محافظة أربيل فقد أظهرت نتائج أولية لفرز 28 % من الأصوات تقدم التحالف الكردستاني الذين يضم الحزبين الرئيسيين في كردستان العراق على حزب كوران.

وفي محافظة ديالى وسط العراق أعلنت نتائج 17 % من الأصوات لتظهر تقدم قائمة العراقية بقيادة إياد علاوي على ائتلاف دولة القانون.

ولاتعكس هذه الارقام صورة كاملة عن نتائج الانتخابات العراقية بل تظل مقتصرة على المحافظتين او محافظات الوسط والجنوب العراقي ذات الاغلبية الشيعية، اذ قد تنقلب الصورة تماما في محافظات غرب وشمال العراق.

اذ اشارت تسريبات اولية غير رسمية الى تقدم الكتلة العراقية في محافظات نينوى والانبار وصلاح الدين وكركوك.

كما هيمن التحالف الكردستاني على محافظات اقليم كردستان الثلاث.

وتمثل نتائج محطات الاقتراع لانتخابات مجلس النواب 2010 التي بدأت المفوضية باعلانها نسبة 30% من مجمل التصويت

واعلنت المفوضية انها تعد مرحلة اولى وسيتوالى تباعا نشر بقية النتائج حال اكمال ادخال بيانات التصويت العام للوصول الى نشر النتائج بصورة كاملة وبعد تدقيق جميع البيانات للتصويت العام والخاص (العسكريين والراقدين في المستشفيات والمهجرين) وانتخابات الخارج وحسم جميع الشكاوى المقدمة الى المفوضية.

على ان تتم المصادقة على تلك النتائج من قبل المحكمة الاتحادية العليا.

ولا يتوقع ان يتم اعلان النتائج النهائية قبل نهاية هذا الشهر.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك