كلينتون تنتقد بشدة قرار اسرائيل توسيع الاستيطان في القدس الشرقية

وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون
Image caption تصريحات كلينتون نتيجة لتوتر العلاقات الامريكية الاسرائيلية في الايام الاخيرة

قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ان قرار اسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة في القدس الشرقية يشكل "خطوة سلبية جدا بالنسبة للعلاقات الامريكية الاسرائيلية".

جاء كلام كلينتون في اعقاب الازمة السياسية التي استجدت خلال زيارة نائب الرئيس الامريكي جو بايدن الى اسرائيل والتي ترافقت باعلان تل ابيب عن نيتها بناء 1600 وحدة سكنية في القدس الشرقية المحتلة ما ادى الى استياء ونقد امريكي وفلسطيني، اضافة الى استنكار عدد من العواصم العالمية.

وكان بايدن قد انتقد بشدة الخطط الاستيطانية الاسرائيلية قائلا انها "تقوض جهود السلام وتغضب القيادة الفلسطينية التي وافقت على استئناف المفاوضات بشكل غير مباشر مع اسرائيل تحت ضغوط امريكية.

وادى هذا التوتر السياسي بين اسرائيل والولايات المتحدة الى تدخل ننياهو الذي اعرب لبايدن عن "اسفه" للاعلان عن بناء 1600 وحدة سكنية جديدة، كما جاء في بيان رسمي اسرائيلي صدر امس الخميس.

الموقف الفلسطيني

وفي الجانب الفلسطيني نقل صائب عريقات مسؤول ملف المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية موقف الرئاسة الفلسطينية التي سبق وابلغت الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى بأنه من الصعب إُجراء محادثات غير مباشرة مع إسرائيل ما لم توقف خططها بالتوسع الاستيطاني في القدس الشرقية المحتلة.

يذكر ان صحيفة هآرتس الاسرائيلية كانت قد قالت هذا الاسبوع ان بلدية القدس لديها مخططات لبناء 50 ألف وحدة سكنية إضافية في القدس الشرقية.

وأضاف مراسل الصحيفة نقلا عن مصادر في لجنة التخطيط التابعة للبلدية أن غالبية الوحدات السكنية المذكورة تقع ضمن مخططات تابعة لمستوطنات إسرائيلية خارج الخط الأخضر بينما تقع نسبة قليلة منها في مشاريع داخل الأحياء العربية في القدس الشرقية.

وأضحت الصحيفة أن أكثر من 20 ألف وحدة سكن قيد التخطيط والتصديق الرسميين، في حين أن 30 ألف وحدة أخرى لا تزال قيد التخطيط الأولي.