مناشدة سكان مقديشو مغادرتها بسبب القتال الضاري

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

طلب رئيس بلدية العاصمة الصومالية مقديشو من سكانها ضرورة مغادرة المناطق التي تشهد معارك ضارية بين الفصائل المسلحة.

وقتل 50 شخصا على الاقل خلال الأيام الثلاثة الماضية التي شهدت هجمات من جانب المسلحين الإسلاميين، حسبما قال مسؤولون وشهود عيان.

وقال رئيس بلدية المدينة عبد الرزاق محمد نور إن الهجوم المنتظر من جانب القوات الحكومية سيبدأ قريبا، لذلك يجب ان يتراجع السكان مسافة كيلومترين.

وكان نحو نصف سكان مقديشو قد فروا من المدينة بعد عقدين من النزاع المسلح.

ويقول مراسل بي بي سي في مقديشو محمد ولد حسن إن هذا هو أعنف قتال منذ مايو/ أيار 2009، عندما حاول المتمردون الإطاحة بالحكومة الضعيفة المدعومة من جانب الأمم المتحدة.

وأضاف أن السكان الذين مازالو في المدينة لم يستجيبوا بعد لمناشدة رئيس البلدية.

وقال رئيس البلدية "اننا نحث المدنيين على الفرار من مناطق القتال، والابتعاد مسافة 2 لتجنب التعرض للاصابة".

وحسب تقديرات مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فقد نزح حوالي 33 ألف شخص من منازلهم في مقديشو على مدى الأسابيع الستة الماضية.

'المحاصرون'

دبابة في مقديشو

القوات الحكومية تقصف الخطوط الأمامية للمتمردين


ويقول مراسلنا ان القوات الحكومية تقوم بقصف الخطوط الأمامية للمتمردين، لمنعهم من التقدم نحو المناطق القليلة التي ظلت تحت سيطرة تلك القوات، المدعومة من جانب قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي.

بعض من أولئك الذين فروا من المدينة قالوا لبي بي سي إن العديد من أقاربهم وجيرانهم محاصرون في منطقة الحرب.

وقالت دهبو دوهولو وهي أم لستة أطفال: "زوجي وستة من أقاربي وبعض جيراني محاصرون داخل منازلهم في شمال مقديشو في منطقة أو العز التي تتعرض لهجوم بقذائف الهاون والرصاص يتطاير في كل مكان".

وقال ادو يوسف داود انه سار ثلاث ساعات في شوارع وأزقة خطرة هربا من القتال، واضاف "خلال النهار الليل، كانت القذائف تتساقط فوق منازلنا".

وأضاف "ابني البكر لا يزال هناك لرعاية المنزل والممتلكات".

وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين انها قلقة خصوصا وأن الآلاف من السكان غير قادرين على الفرار من العاصمة.

وقد أصبج هناك ما يقرب من 1.5 مليون شخص من النازحين داخل بلادهم.

ومنذ شهور يتحدث قادة الحكومة والقادة العسكريين عن عملية وشيكة للسيطرة على كامل مقديشو.

ويقول مراسلنا ان هناك مدنيين بقوا في مناطق قليلة كثيرا ما تشهد معارك، ولكن أعدادا كبيرة لا تزال موجودة في بعض المناطق التي يسيطر عليها المتمردون.





كما كان مسؤولون في بلدية مقديشو قد دعوا المواطنين الى مغادرة وسط المدينة لتجنب القصف.

يشار الى ان الصومال تعاني من ضعف الحكم المركزي منذ 19 عاما كما تتهم دول مجاورة للصومال مقديشو بتوفير ملاذ لمتشددين يعتزمون شن هجمات في شرق افريقيا.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك