اسرائيل تعتقل احد قياديي حماس في الضفة الغربية

قلنديا
Image caption شهدت مناطق من الضفة الغربية تظاهرات يوم امس السبت نظمتها نسوة فلسطينيات

قال الجيش الاسرائيلي إن قوات الامن اعتقلت ليلة السبت قرب رام الله ماهر عودة، احد قياديي الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية حماس في الضفة الغربية.

وجاء في تصريح اصدره مكتب الناطق العسكري الاسرائيلي بأن عودة البالغ من العمر 47 عاما كان مطلوبا من قبل السلطات الاسرائيلية منذ سنوات عدة "لضلوعه في العديد من الهجمات الانتحارية التي اودت بحياة اكثر من 70 اسرائيلي."

ووصف التصريح عودة بأنه احد مؤسسي الجناح العسكري لحركة حماس في الضفة الغربية.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن ناطق باسم الجيش الاسرائيلي قوله: "كان عودة موضوعا على قائمة المطلوبين منذ تسعينات القرن الماضي لتورطه في التخطيط لسلسلة من الهجمات الانتحارية في اسرائيل اودت بحياة سبعين شخصا."

وتقول السلطات الاسرائيلية إن مسلحين يأتمرون بأمر عودة كانوا يقومون بجمع الاسلحة والعتاد لاستخدامها في هجمات على اسرائيل، كما كانوا يقومون باختطاف الفلسطينيين الذين كانوا يعتقدون انهم يتعاونون مع الاسرائيليين.

يذكر ان تنظيم حركة حماس في الضفة الغربية ما لبث يتعرض لضغوط قوية من جانب اسرائيل وقوات الامن التابعة للسلطة الفلسطينية منذ عام 2007، اي منذ امسكت حماس بمقاليد الامور في غزة وفرضت اسرائيل حصارا على القطاع.

ومما يذكر ايضا ان حركة حماس هي اكبر منظمة اسلامية فلسطينية تأسست عام 1987 عند بدء الانتفاضة الفلسطينية الاولى ضد الاحتلال الاسرائيلي للضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة.

وبالرغم من ان اسرائيل والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي يعتبرونها منظمة ارهابية، ينظر مؤيدو حماس اليها على انها فصيل مقاومة شرعي يدافع عن الفلسطينيين ضد احتلال عسكري غاشم.