الحكومة الصومالية توقع اتفاقا مع فصيل مسلح قوي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وقعت الحكومة الصومالية اتفاقا الاثنين مع احدى المليشيات القوية يعطي قادتها الحق في تبوأ مناصب حكومية في مقابل الدعم المسلح من المليشيا في النزاع طويل الامد الذي تخوضه الحكومة ضد المقاتلين الاسلاميين.

ويعطي الاتفاق ميلشيا اهل السنة والجماعة خمسة مناصب وزارية اضافة الى مناصب دبلوماسية ومناصب رفيعة في الشرطة والمؤسسات الاستخباراتية.

ووقع على الاتفاق شريف حسن شيخ وزير المالية في الحكومة الصومالية، ورئيس الحركة شيخ محمد ضاهر في احتفال عقد في مقر الاتحاد الافريقي في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا.

وتسيطر ميلشيا اهل السنة والجماعة على عدة مدن ومناطق وسط الصومال.

خارطة الصومال

لا توجد حكومة مركزية قوية بالصومال منذ 1991

وتأسست الحركة في 1991 لحماية التصوف الاسلامي من تأثير الفكر السلفي القادم من بعض دول الخليج العربية. وحملت السلاح عام 2009 بعد ان دمرت حركة الشباب المجاهدين ذات التوجهات السلفية عددا من الاضرحة الشهيرة.

مليشيا صومالية

صراع المليشيات المسلحة متواصل في الصومال

وتسيطر الحكومة الصومالية المؤقتة على اجزاء صغيرة من العاصمة الصومالية مقديشو بمساعدة 6 الاف من قوات الاتحاد الافريقي.

وتعرضت الحكومة للهجوم ثانية من قبل حركة الشباب الاسلامية الاثنين حيث تبادل الطرفان قذائف الهاون ونيران الاسلحة الالية اثر عودة الرئيس الصومالي شيخ شريف شيخ احمد من دبي.

واثر توقيع الاتفاق قال رئيس الوزراء الصومالي عمر عبد الرشيد علي شرماركي "لقد التزمنا بتقاسم السلطة".

وردا على سؤال عن مسؤوليات قد تتسلمها الحركة في وزارة الدفاع، اكد رئيس الوزراء ان الحركة ستمنح منصب "نائب رئيس الاركان".

وقال" بهذا الاتفاق اتخذت الحكومة الصومالية واهل السنة والجماعة خطوة ضرورية في اطار استراتيجية استعادة السلام والاستقرار للبلاد".

يشار الى ان الصومال تعاني من ضعف الحكم المركزي منذ 19 عاما كما تتهم دول مجاورة للصومال مقديشو بتوفير ملاذ لمتشددين يعتزمون شن هجمات في شرق افريقيا.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك