اصابة شخصين في غارات جوية اسرائيلية على قطاع غزة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

شنت طائرات حربية اسرائيلية ليل الخميس/ الجمعة عدة غارات على ستة اهداف على الاقل في قطاع غزة، حسبما ذكر مسؤولون من حركة حماس الاسلامية.

واسفرت الغارات التي استهدفت منطقة الانفاق جنوبي القطاع عن اصابة شخصين.

ومن بين الاهداف الاخرى التي استهدفها القصف الاسرائيلي ورشة حدادة شرق مدينة غزة.

وقال شهود عيان ان الطائرات الاسرائيلية قصفت ارضا فارغة شرق دير البلح وسط قطاع غزة بثلاثة صواريخ.

واكد ناطق عسكري اسرائيلي ان الغارات استهدفت ستة مواقع، من بينهما نفقين بالقرب من الحدود الاسرائيلية، وموقع لتصنيع الاسلحة.

وكان نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي سليفان شالوم قد قال الخميس ان اسرائيل ستقوم برد فعل قوي على الهجوم الصاروخي الاول من غزة منذ اكثر من عام.

كما بعثت اسرائيل بشكوى الى مجلس الامن والى الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الذي من المقرر ان يصل الى اسرائيل مطلع الاسبوع المقبل.

وكانت جماعة تطلق على نفسها انصار السنة قد اعلنت في وقت سابق مسؤوليتها عن اطلاق صاروخ على الاراضي الاسرائيلية والذي اسفر عن مصرع عامل زراعي تايلاندي.

ادانة

وقد أدانت مفوضة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون خلال زيارتها الى غزة والتي استغرقت بضع ساعات الخميس "كل اشكال العنف". وتابعت انه يتوجب "التقدم في عملية السلام في سبيل حل ناجح".

واضافت في مؤتمر صحفي خلال زيارتها لمركز توزيع مساعدات تابع للامم المتحدة في جباليا "من المهم ان تؤدي زيارتي إلى نتائج مهمة لتحسين الاوضاع وتزويد الناس بما يحتاجونه هنا".

واضافت "هذه زيارة مهمة جدا للتحدث مع الناس هنا من اجل تحسين الاوضاع الاقتصادية وتحسين اوضاع الامن هنا".

واوضحت اشتون انها ستطلع اعضاء اللجنة الرباعية الدولية خلال اجتماع الجمعة في موسكو على صورة "الأوضاع الموجودة هنا..اعضاء الرباعية يجتمعون ليقرروا وسيكون مهما ان يستمعوا لي لما حصلت عليه من معلومات".

وقد استمعت اشتون برفقة فيليبو جراندي مفوض وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) ومدير عملياته جون جينج الى عدد من التلميذات في مدرسة للاجئين تابعة للاونروا في بيت لاهيا في شمال القطاع.

من جانبه قال جراندي ان زيارة اشتون "مهمة" وتابع "من المهم جدا ان ترى تاثيرات الحصار على قطاع غزة وهي ستحمل رسالة للعالم الخارجي عما رأته".

وكانت اشتون قد وصلت الى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون (ايريتز) ومن المقرر أن تلتقي مع شخصيات فلسطينية مستقلة.

واعتبرت زيارة اشتون نادرة من جانب مسؤول غربى رفيع المستوى الى القطاع الذي يخضع للحصار الاسرائيلي منذ سيطرة حركة حماس عليه في عام 2007.

وقد رحبت الامم المتحدة بهذه الزيارة، وقالت ان الحصار الاسرائيلي تسبب في الاضرار بمئات الآلاف من سكان غزة.

يشار الى ان اسرائيل ترفض عادة السماح للمسؤولين الغربيين زيارة القطاع، او انهم يمتنعون عن زيارته حتى لا يمنحون اعترافا لحكم حماس للقطاع.

ومن المنتظر ان تتوجه الليدي آشتون بعد ذلك الى موسكو للانضمام الى اجتماع اللجنة الرباعية حول الشرق الاوسط.

ايجاد مخرج

وكانت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون قد وصلت إلى العاصمة الروسية للمشاركة في اجتماع اللجنة الرباعية، في محاولة لإيجاد مخرج من التوتر السياسي المتصاعد في الأراضي الفلسطينية.

وسبق ان اعلنت كلينتون ان المبعوث الأمريكي الخاص للشرق الاوسط جورج ميتشل لن يلتقي مع القادة الاسرائيليين والفلسطينيين قبل اجتماع اللجنة الرباعية الجمعة في موسكو خلافا لما كان مقررا.

اسرائيل هي احد أوثق حلفائنا، ويجمعنا مع الشعب الاسرائيلي رباط خاص لن ينفصم، لكن الاصدقاء يختلفون احيانا

باراك اوباما

وكان منتظرا ان يزور ميتشل الشرق الاوسط هذا الاسبوع للدفع بمفاوضات مباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين، لكن الزيارة علقت وقيل ان تعليقها جاء لاسباب "لوجستية".

وتأتي هذه التحركات على خلفية الازمة المتفاقمة بين اسرائيل وواشنطن بعد رفض الاخيرة قرار اسرائيل بناء 1600 وحدة سكنية في مستوطنة بالقدس الشرقية.

وكان الإعلان عن خطة البناء قد جاء خلال زيارة نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن الى القدس، مما أثار غضب الامريكيين، واشعل فتيل ازمة في العلاقات بين البلدين وصفها السفير الإسرائيلي لدى واشنطن بأنها أعمق أزمة تمر بها هذه العلاقة منذ 35 عاما.

الا ان الرئيس الأمريكي باراك أوباما حاول التخفيف من حدتها بالقول انه لا توجد أزمة علاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة.

لكنه قال في الوقت نفسه ان الاعلان عن بناء تلك الوحدات السكنية لا يساعد في دفع عملية السلام.

وأضاف في مقابلة مع شبكة فوكس التلفزيونية ان اسرائيل "هي احد أوثق حلفائنا، ويجمعنا مع الشعب الاسرائيلي رباط خاص لن ينفصم، لكن الاصدقاء يختلفون احيانا".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك