مجهولون يغتالون قائدا ميدانيا في حركة الشباب في الصومال

اطلق مسلحون مجهولون النار على قائد عسكري في حركة الشباب الصومالية وأردوه قتيلا في مدينة كيسمايو التي تسيطر عليها الحركة.

Image caption لم تتبن أي جهة المسؤولية عن اغتيال القائد الميداني في حركة الشباب

وذكرت تقارير ان مسلحين مجهولين أطلقوا الرصاص عدة مرات على شيخ داوود علي حسن عند خروجه مسجد في هذه المدينة.

ولم تعلن اي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الحادث، خاصة حزب الاسلام المنافس لحركة الشباب.

ويذكر ان شيخ داوود كان مسؤولا عن العمليات في بلدة دوبلي قرب الحدود مع كينيا، والتي شهدت قتالا بين الشباب وحزب الاسلام.

ويقول مراسل بي بي سي في مقديشيو محمد اولاد حسن ان مقاتلي حزب الاسلام شنوا هجوما في دوبلي بعد ساعات من عملية الاغتيال ويقولون انهم قتلوا الكثير من مقاتلي الشباب.

ومن جانبه قال شيخ ابوكار علي ادان، المسؤول الاداري البارز في المنطقة "اعتقلنا بعض المشتبه بهم ولكننا لا زلنا نحقق في الحادث وباذن الله سنعتقل من كانوا وراء عملية القتل".

وقال شاهد عيان لوكالة فرانس برس "سمعت طلقات نارية وشاهدت رجلين يركضان. وهرعنا الى موقع الحادث وعثرنا على جثة تحيط بها بركة من الدماء".

وكان شيخ داوود عاد مؤخرا من دوبلي التي شهدت قتالا بين حركة الشباب ومنظمة حزب الاسلام المتشددة التي كانت حركة الشباب حليفة لها.