احتجاز حفيد الرئيس الإيراني السابق رفسنجاني

القت السلطات الإيرانية القبض على حسن لاهوتي حفيد الرئيس الإيراني السابق علي أكبر هاشمي رفسنجاني، ساعة دخوله إلى البلاد قادما إليها من بريطانيا.

Image caption غادر لاهوتي إيران بعيد اندلاع المظاهرات في يونيو/ حزيران الماضي

وكانت والدة لاهوتي فائزة هاشمي –وهي من مؤيدي المعارضة- قد تعرضت للاعتقال لبعض الوقت بعد اندلاع المظاهرات عقب انتخابات الرئاسية في يونيو/ حزيران الماضي.

ويشغل رفسنجاني مناصب هامة أعلى هرم السلطة في إيران، غير أنه أبدى دعمه للمعارضة خلال انتخابات 2009.

وكان موقع للمعارضة قد أعلن فيما سبق أن لاهوتي البالغ من العمر 23 سنة سافر إلى لندن بعد عشرة أيام من اندلاع المظاهرات.

وذُكر أن القضاء أمر -بعد اعتقال لاهوتي يوم الأحد- بوضعه رهن سجن إيفين في العاصمة طهران.

وتُعد موجة الاحتجاجات المندلعة منذ منتصف السنة الماضية أكبر تحد يواجه النظام الإيراني منذ قيام الثورة الإسلامية عام 1979.

وقد اعتقل خلالها الآلاف وقتل العشرات.

ويتعرض أنصار المعارضة إلى الضغط من قبل السلطات، وهناك من المحافظين من يصفهم بالمحاربين "أعداء الدين" الذين قد تصل عقوبتهم إلى حد الإعدام.

ويقدر عدد من حكم عليهم بالإعدام منهم بحوالي تسعة، ويُعتقد أن اثنين منهم قد نفذ فيهم الحكم بالفعل.