استمرار الخلاف بين الولايات المتحدة واسرائيل

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

غادر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو واشنطن بعد زيارة استمرت يومين أجرى خلالها محادثات فشلت على ما يبدو في حل الخلاف بين البلدين بسبب خطط الاستيطان الإسرائيلي.

وقال البيت الابيض الاربعاء ان المحادثات بين الرئيس الامريكي باراك اوباما ورئيس الوزراء الاسرائيلي لم تنجح في حل "الخلاف" بين البلدين، ما قد يقوض الجهود الامريكية لاحياء مفاوضات السلام في الشرق الاوسط.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض روبرت جيبس إن الولايات المتحدة طلبت توضيحات حول الخطط الإسرائيلية الأخيرة للبناء في القدس الشرقية، وان اوباما طلب من نتانياهو اتخاذ خطوات محددة "لبناء الثقة" بهدف دفع المحادثات غير المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين.

لكن جيبس اضاف: "نقيم علاقات متينة مع حليف ثابت. هناك نقاط اتفاق ونقاط اختلاف، والمحادثات لا تزال مستمرة"، رافضا التطرق الى فحوى الاجتماع.

وقد دعت الولايات المتحدة إسرائيل إلى اتخاذ خطوات بناء ثقة لكي يمكن إحراز تقدم في المفاوضات غير المباشرة التي تسعى الولايات المتحدة إلى تنظيمها بين إسرائيل والفلسطينيين. لكن لم ترد أنباء عما اذا كان نتنياهو قد قدم تنازلات في موقفه.

وفي اشارة واضحة الى التوتر بين اسرائيل والولايات المتحدة، لم يقدم البيت الابيض لنتانياهو المراسم المعتادة التي ترافق زيارة مسؤول اجنبي ومن بينها التقاط الصور وعقد مؤتمر صحافي مشترك.

حي رامات شلومو الاستيطاني

الخلاف تفجر عقب الإعلان عن بناء 1600 وحدة سكنية جديدة في القدس الشرقية

ووصف جيبس المحادثات بانها كانت "صادقة وصريحة"، مما يعني وجود توترات في المحادثات التي بدأت بعدما اعرب نتنياهو عن رأي متشدد بشان البناء في القدس الشرقية المحتلة.

ومن جهته، التقى الموفد الامريكي الى الشرق الاوسط جورج ميتشل رئيس الوزراء الاسرائيلي الاربعاء ولكن لم ترشح اية تفاصيل عن محادثاتهما. وسيعود ميتشل الى الشرق الاوسط خلال الاسابيع المقبلة.

وقبل تصريحات جيبس، لم تصدر عن البيت الابيض اي تصريحات تصف المحادثات بعد 15 ساعة من مغادرة رئيس الوزراء الاسرائيليين كما لم يصدر البيت الابيض اي صور رسمية للمحادثات المغلقة كما جرت العادة.

وأكد بيان رسمي إسرائيلي صدر في القدس الأربعاء أن اللقاء الذي جرى في واشنطن سادته "اجواء جيدة"، ولكن كيم غطاس مراسلة بي بي سي في واشنطن لاحظت أن نتنياهو لم يحظ بالاستقبال الذي يحصل عليه حلفاء الولايات المتحدة، فلم يكن هناك مؤتمر صحفي، ولا حفاوة في الاستقبال، كما لم تنشر صورة واحدة عن اللقاء في البيت الأبيض، وهي كلها مؤشرات على الموقف الأمريكي الصارم، كما تقول مراسلتنا.

وكان نتنياهو قد قال للصحافيين قبيل لقائه بأوباما: "اذا ايد الامريكيون المطالب غير المنطقية التي يطالب بها الفلسطينيون بشأن تجميد البناء في القدس، يمكن ان تشهد العملية السياسية جمودا لمدة عام."

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وقبل لقاء نتنياهو بالرئيس الامريكي بلحظات، اعلنت وسائل اعلام اسرائيلية ان بلدية القدس اعطت الضوء الاخضر لبناء 20 وحدة سكنية لعائلات يهودية على انقاض فندق فلسطيني في حي الشيخ جراح العربي في القدس الشرقية المحتلة.

وقالت نعومي تسور نائبة رئيس بلدية القدس الاسرائيلية في مقابلة خاصة مع بي بي سي إن البناء سيستمر في القدس مدافعة عن خطط سابقة أقرتها إسرائيل لبناء ألف وستمئة وحدة سكنية.

وردا على هذه التصريحات قال عدنان الحسينى محافظ القدس ان هذه مجرد مصطلحات لتخفيف الضغط على الشعب الفلسطينى.

وكان نتنياهو قد جدد تأكيده على حق إسرائيل في البناء في أي مكان ترغب فيه في القدس، قائلا إن القدس "ليست مستوطنة بل عاصمة لإسرائيل."

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك