استمرار توافد القادة العرب الى ليبيا لحضور القمة العربية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

استمر توافد القادة العرب على مدينة سرت الليبية تمهيدا لحضور القمة العربية المقرر انعقادها السبت.

وقد وصل الى سرت رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، والرؤساء الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، والموريتاني محمد ولد عبد العزيز، والصومالي شريف الشيخ أحمد، والسوداني عمر البشير، وأمير الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح، الى جانب الشيخ عبد الله بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لملك البحرين. كما وصل الى سرت الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وكان في استقبال هؤلاء الزعماء الزعيم الليبي معمر القذافي.

وكان وزراء الخارجية العرب قد قرروا خلال اجتماعهم في مدينة سرت يوم الخميس زيادة الدعم للفلسطينيين في القدس من مائة وخمسين مليون إلى خمسمائة مليون دولار وذلك لمواجهة التحرك الاستيطاني الاسرائيلي في المدينة.


كما وافقوا على مشروع قرار لرفعه الى القمة العربية يشدد على التأكيد أن القدس جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

وقال مسؤولون في الجامعة العربية ان وزراء الخارجية العرب اتفقوا على تقديم 500 مليون دولار لصندوق القدس في تحرك لمواجهة نشاطات الاستيطان الاسرائيلية في المدينة.

ويتوقع ان يكون بند المحادثات غير المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين محط اهتمام خاص في القمة، وسيتم فيها ايضا التداول في عواقب وتبعات استمرار النشاطات الاستيطانية الاسرائيلية في القدس الشرقية.

مفوضية للقدس

ويقول مراقبون للقمة انها ستبحث انشاء مفوضية خاصة بالقدس ضمن اطر الجهاز التنفيذي في الجامعة العربية.

وقال رياض المالكي وزير الخارجية الفلسطيني ان "وزراء الخارجية العرب تناولوا الاعتداءات الاسرائيلية بتفاصيل التفاصيل واتخذوا قرارات داعمة للقدس ردا على ممارسات الاحتلال الرامية الى تغيير الطابع العربى والاسلامي والمسيحي لمدينة القدس".

واكد الوزير الفلسطيني ان وزراء الخارجية اتفقوا على انشاء مفوضية عامة للقدس.

واضاف المالكي انه "تم الاتفاق على أن تتبع هذه المفوضية الامانة العامة للجامعة العربية والتوجه للمحكمة الدولية اما مباشرة أو من خلال جلسة خاصة للجمعية العمومية للامم المتحدة، واتفق على توفير دعم بقيمة نصف مليار دولار للمدينة المقدسة واهلها".

وكانت اسرائيل اعلنت هذا الشهر عن خطط لبناء 1600 وحدة سكنية لليهود في مستوطنة رامات شلومو وهي مستوطنة على ارض بالضفة الغربية ضمتها الى القدس بعد حرب عام 1967.

اما عمرو موسى فقد قال إنه "تم التأكيد على الموقف العربي بأنه مهما يحدث في القدس نعتبره ويعتبره العالم معنا باطلا وغير قانوني وليس له كيان".

وستعرض قرارات وزراء الخارجية على القمة ليوافق عليها رؤساء الدول العربية في قمتهم السنوية بمدينة سرت الليبية الواقعة على ساحل المتوسط يومي 27 و 28 من هذا الشهر، كما يناقشون خطة عمل اذا فشلت المحادثات مع اسرائيل.

وقال موسى ان "الدول العربية ستبحث الموقف في حال احتمالات الفشل، وماهي الاجراءات التي ستتخذ في هذه الحالة"، مضيفا ان "احتمالات الفشل أكبر".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك