حداد عام في الامارات على وفاة احمد بن زايد

الطريق المؤدي إلى قصر الشيخ احمد جنوبي الرباط
Image caption فتح تحقيق موسع للكشف عن ملابسات الحادث

اعلنت دولة الامارات الحداد العام لثلاثة ايام على وفاة الشيخ احمد بن زايد آل نهيان، احد اخوة رئيس الدولة، ورئيس سلطة الاستثمار في أبو ظبي، الذي قتل اثر سقوط طائرته الشراعية في احدى البحيرات بالمغرب قبل عدة ايام.

وبدأت وسائل الاعلام الحكومية في بث آيات من القرآن الكريم، كما نكست الاعلام.

الا ان المقرات والمراكز الحكومية ظلت مفتوحة، واستمرت الفعاليات الرياضية كما هو مقرر لها من دون تغيير.

وكان البحث قد استمر اربعة ايام وتكثف في الساعات الاخيرة للبحث عن جثة الشيخ احمد، بعد ان انقذ الطيار عقب سقوط الطائرة.

وقد سقطت الطائرة في بحيرة سد سيدي محمد بن عبد الله الواقع قرب مدينة الصخيرات على المحيط الاطلسي، التي تبعد نحو 35 كم جنوبي العاصمة الرباط.

وكانت المنطقة قد شهدت امطارا غزيرة في الاونة الاخيرة وارتفع مستوى مياه البحيرة اثر ذلك مما عقد جهود البحث.

وبدأت السلطات تحقيقات موسعا لكشف أسباب سقوط طائرة الشيخ احمد الشراعية في منطقة وادي بورقراق

Image caption استمر البحث اربعة ايام في البحيرة المغربية

وقد أعلن يوم الجمعة الماضي, العثور على قائد الطائرة الاسباني على قيد الحياة ونقل الى قسم العناية الخاصة في مستشفى في الرباط.

وقد شاركت في عمليات البحث عن جثة الشيخ أحمد بن زايد ثلاث مروحيات مزودة بأحدث اجهزة الرؤية الليلية والتجهيزات الطبية.

وتفيد تقارير بأن عائلة الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان لها عدة ممتلكات في المغرب.

أما سلطة الاستثمار التي كان يرأسها الشيخ احمد فهي اكبر صندوق استثمار سيادي حكومي في العالم حيث تقدر ارصدتها باكثر من 600 مليار دولار، واغلب استثماراتها في امريكا الشمالية واوروبا.

وكانت مجلة فوربس الامريكية قد صنفت الشيخ احمد، وهو في مطلع الاربعينيات من العمر، في الموقع السابع والعشرين في قائمة الاشخاص الاكثر نفوذا في العالم.

ولا يعرف الكثير عن الشيخ احمد، الذي يعتبر شخصية غامضة، وكان من النادر ان يجري مقابلات مع الصحافة، كما كان يتولى رئاسة مجلس امناء مؤسسة زايد للاعمال الخيرية والانسانية.