اسرائيل تهدد بشن هجوم واسع على غزة وحماس تحاول منع اطلاق الصواريخ

فلسطيني يتفقد موقغ اثر اصابته بقصف اسرائيلي

حماس قالت انها تعمل على انهاء وقف اطلاق الصواريخ

هددت اسرئيل الجمعة بشن هجوم واسع النطاق على قطاع غزة وذلك في اعقاب الغارات الجوية التي شنتها المقاتلات الاسرائيلية ليل الخميس الجمعة، اذا لم يتوقف اطلاق الصواريخ من اراضي القطاع على الاراضي الاسرائيلية.

وهدد نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي سيلفان شالوم بقيام الجيش الاسرائيلي بهجوم واسع النطاق اذا لم توقف حركة المقاومة الاسلامية حماس اطلاق الصواريخ من القطاع على اسرائيل.

وقال شالوم في تصريحات للاذاعة الاسرائيلية "اذا لم يتوقف اطلاق الصواريخ على اسرائيل، يبدو انه سيتعين علينا رفع مستوى نشاطنا وتكثيف عملياتنا ضد حماس".

واضاف محذرا "لن نسمح مجددا برؤية اطفالنا مرعوبين في الملاجىء وسيجبرنا ذلك في نهاية المطاف على شن هجوم عسكري جديد".

وقال "آمل ان نتمكن من تفادي ذلك غير ان هذا من الخيارات التي نملكها واذا لم يكن امامنا من خيار فسنلجأ اليه في المستقبل".

في غضون ذلك قال قادة من حركة حماس ان الحركة تعمل على احتواء اطلاق الصواريخ على اسرائيل من قبل مجموعات مسلحة صغيرة.

وقال ايمن طه الناطق باسم حماس ان حكومة حماس المقالة تحاول الحفاظ على الهدوء في غزة من اجل"المصلحة القومية".

وجاءت تصريحات طه بعد ساعات من الغارات الجوية الاسرائيلية التي اسفرت عن اصابة ثلاثة اطفال اعمارهم سنتان واربعة واحد عشر عاما جراء تطاير قطع الزجاج المتولد عن قصف منطقة الصبرة غربي قطاع غزة.

وكان الجيش الاسرائيلي قد قال ان الغارات جاءت في اعقاب اطلاق صاروخ من قطاع غزة على مدينة عسقلان في وقت متأخر الخميس، مسفرا عن اضرار مادية لكن دون وقوع ضحايا.

فلسطينيان يتفقدان موقعا اثر قصفه

الطائرات الاسرائيلية شنت نحو 13 غارة على القطاع

وحمل رئيس حكومة حماس المقالة اسماعيل هنية اسرائيل مسؤولية تصعيد التوتر في ودعا" المجتمع الدولي للتدخل لوقف الاعتداء والتصعيد الاسرائيلي".

واكد هنية ان "الحكومة تجري اتصالات مع الفصائل (الفلسطينية) للحفاظ على التوافق الداخلي حماية لشعبنا وتعزيزا لوحدته"، في اشارة الى توافق حكومته مع الفصائل الفلسطينية المسلحة على وقف اطلاق الصواريخ على جنوب اسرائيل.

ضبط النفس

وحثت الولايات المتحدة كلا الطرفين على ظبط النفس وقالت انه لا يوجد حل عسكري للصراع.

وقال فيليب كراولي الناطق باسم الخارجية الامريكية ان اسرائيل لها الحق في الدفاع عن نفسها. واضاف" في نفس الوقت قلنا مرات عديدة لا نعتقد في نهاية الامر انه يوجد حل عسكري للصراع".

وتحاول الولايات المتحدة استئناف مباحثات السلام المتعثرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين الا ان جهودها لم تكلل بالنجاح الى الان بسبب اعتراض السلطة الفلسطينية على الخطط الاستيطانية الاسرائيلية في القدس الشرقية.

كما اعربت كل من بريطانيا وفرنسا عن قلقهما من التصعيد ااخير ودعتا الى ضبط النفس واعادة ايحاء محادثات السلام غير المباشرة بين الجانبين بريعاية امريكية.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك