البابا يدعو الى السلام في الشرق الاوسط والاراضي المقدسة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

دعا البابا بنديكتوس السادس عشر الاحد في رسالته بمناسبة عيد الفصح في الفاتيكان الى "السلام" و"الوفاق" في الشرق الاوسط وعلى الاخص في الاراضي المقدسة.

وابدى البابا في الكلمة التي القاها من شرفة كاتدرائية القديس بطرس قلقه بسبب "معاناة" مسيحيي العراق و"الاضطهاد" الذي يلحق بالمسيحيين في دول مثل باكستان.

وتضرع البابا من اجل ان تتمكن الشعوب "وخصوصا في الاراضي الذي قدسها بموته وقيامته"، من "القيام بهجرة حقيقية ونهائية تنقلهم من الحرب والعنف الى السلام والوفاق".

واعرب البابا عن تضامنه مع مسيحيي العراق والمنطقة الذين "يعانون من محن وآلام، وخص ببركته "المسيحيين الذين يتألمون في العراق"، قائلا لهم "السلام عليكم" في رسالته.

وابدى قلقه على مصير "المسيحيين المعرضين للاضطهاد وحتى للموت بسبب ايمانهم، كما في باكستان".

خص البابا في خطابه بعيد الفصح المسيحيين في العراق وباكستان

خص البابا في خطابه بعيد الفصح المسيحيين في العراق وباكستان

وقال: "الى البلدان التي تعاني من الارهاب والتمييز الاجتماعي او الديني، فليمنحها الله القوة لفتح طرق الحوار والتعايش الهادئ".

وفي الشأن الافريقي، دعا البابا الى "وقف النزاعات التي لا تزال تثير الدمار والمعاناة" داعيا الى "التوصل الى تحقيق ذلك السلام وتلك المصالحة اللذين يعتبران ضمانة للتنمية،" خاصا بالذكر جمهورية الكونغو الديموقراطية وغينيا ونيجيريا.

الا ان البابا لم يتطرق الى فضائح التحرش الجنسي بالاطفال التي تطال الكنيسة منذ اسابيع.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك