غضب في مدينة اردنية من كذبة نيسان

اطباق طائرة
Image caption غزا عمالقة من الفضاء بلدة الجفر، حسب الصحيفة الاردنية

يفكر رئيس بلدية بلدة الجفر الاردنية التي تقع على مسافة 300 كيلومترا الى الشرق من العاصمة عمان باقامة دعوى قضائية ضد صحيفة "الغد" الاردنية لنشرها مقالا قالت فيه إن اطباق طائرة هبطت قرب البلدة، كدعابة بمناسبة يوم كذبة نيسان.

وكان المقال الذي نشرته الصحيفة على صدر صفحتها الاولى يوم الاول من نيسان/ابريل قد قال إن اطباق طائرة تقودها مخلوقات من الفضاء الخارجي طول كل منها ثلاثة امتار قد هبطت بالقرب من الجفر.

وجاء في المقال ايضا ان هبوط هذه الاطباق قد ادى الى انقطاع وسائل الاتصال بالبلدة، والى نشر الذعر بين المواطنين الذين تركوا منازلهم وتجمعوا في الشوارع والطرقات.

وقال رئيس بلدية الجفر محمد مليحان إن الذعر قد اصاب سكان البلدة فعلا جراء المقال الى درجة ان الاهالي امتنعوا عن ارسال اطفالهم الى المدارس في اليوم التالي.

وقال المسؤول البلدي "لم يذهب التلاميذ الى المدارس، وكدت اصدر امرا باخلاء سكان البلدة الـ 13 الف، فقد كانوا خائفين من هجوم هذه المخلوقات عليهم."

واضاف بأنه اخطر السلطات الامنية فورا، وقامت هذه السلطات بتمشيط المنطقة بحثا عن المخلوقات المزعومة دون ان تجد لها اثرا.

وكان المقال الذي نشرته "الغد" قد قال إن عمالقة يبلغ طول كل منها ثلاثة امتار وتستقل اطباق طائرة اضاءت سماء الصحراء قرب بلدة الجفر قد هبطت قرب تلك البلدة.

الا ان رئيس تحرير الصحيفة موسى برهومة قال إن المقال نشر على سبيل الدعابة بمناسبة يوم كذبة نيسان، وان الصحيفة قد اعتذرت لما قد تسببت فيه من اذى.

وقال رئيس التحرير: "كانت نيتنا امتاع الناس لا اخافتهم."

الا ان برهومة لم يوضح سبب اختيار بلدة الجفر مسرحا للمزحة. ويذكر ان البلدة المذكورة تقع بالقرب من قاعدة عسكرية تستخدمها احيانا القوات الامريكية لاجراء تمارين عسكرية مشتركة مع القوات الاردنية.

وتقول الجماعات المدافعة عن حقوق الانسان إن القاعدة العسكرية هذه استخدمت في وقت من الاوقات لاحتجاز متهمين بالانتساب الى "تنظيم" القاعدة، تم نقلهم لاحقا الى معتقل جوانتانامو. الا ان السلطات الاردنية تنفي هذه التهم.

ويقول مراسل بي بي سي في العاصمة الاردنية عمان إنه مقارنة بالمصريين على سبيل المثال فإن الاردنيين غير معروفين بروح النكتة بشكل عام، وبالرغم من محاولتهم معالجة هذا الواقع عن طريق اقامة مهرجان سنوي للكوميديا في عمان، فإنه من الواضح ان نكتة الاطباق الطائرة كانت اكبر من امكانية رئيس بلدية الجفر على تحملها.