لام أكول: عمليات تزوير على نطاق واسع في جنوب السودان

لام اكول
Image caption لام اكول

شن لام أكول رئيس الحركة الشعبية – التغيير الديمقراطي هجوما عنيفا على الحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة سلفا كير وعلى المفوضية القومية للانتخابات.

وقال أكول في مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم بالخرطوم إن الاستعدادات داخل مراكز الاقتراع "ضعيفة للغاية"، مضيفا أن هناك غياب تام للمراقبين الدوليين خارج المدن.

وعدد أكول ما سماه مظاهر التزوير في جنوب السودان، حيث قال إن الوزراء والمحافظين التابعين للحركة الشعبية لتحرير السودان يتدخلون في عمليات التصويت ويهددون المواطنين.

وأضاف أن محافظي ولايتي بحر الغزال الغربية والشرقية أخذوا صناديق الاقتراع من أحد المراكز "وذهبوا بها إلى منازلهم".

وأوضح أكول أنهم خاطبوا المفوضية القومية للانتخابات، مضيفا "يبدو أن هذه المفوضية تتهرب من سلطاتها فيما يخص أمر الجنوب".

وهاجم المفوضية قائلا "استلمنا منهم خطابا أشبه ما يكون بالجدل البيزنطي، وطالبوا أن نرفع الأمر إلى حكومة الجنوب".

وعبر أكول عن اعتقاده بأن للمفوضية صلاحيات واسعة بموجب المادة 10 من قانونها، لكنه استدرك قائلا " هم يخافون من ممارسة صلاحياتهم".

وأضاف أنه كان بامكانهم الذهاب إلى الجنوب "لكنهم فضلوا كتابة الخطابات الاعتذارية لنا والخطابات الاستجدائية لحكومة الجنوب".

المزيد حول هذه القصة