إدارة أوباما: أنور العولقي مطلوب حيا أو ميتا

أنور العولقي
Image caption العولقي قال إن استخدام العنف واجب ديني على المسلمين

أفادت تقارير بأن الإدارة الأمريكية أمرت باعتقال أو قتل رجل الدين المسلم المتشدد أنور العولقي الموجود حاليا في اليمن.

وقال مسؤولون أمريكيون إن استهداف رجل الدين وهو مواطن أمريكي جاء لتورطه في التخطيط لشن هجمات على الولايات المتحدة.

وقد ارتبط اسم العولقي بمحاولة تفجير طائرة متجهة إلى الولايات المتحدة وإطلاق نار على قاعدة للجيش الأمريكي.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن قرار إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما بشأن العولقي قد اتخذ في وقت سابق من العام الجاري ولكن تم الكشف عنه بعد أن قامت الإدارة باستعراض سياسة الأمن القومي.

وصرح مسؤول لم يكشف عن اسمه للصحيفة قائلا " إن الخطر الذي يشكله العولقي على هذا البلد لم يعد فقط مجرد كلمات فهو تورط بالفعل في مخططات إرهابية".

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول آخر في الإدارة لم يكشف عن اسمه تأكيده أن العولقي تم إدارج اسمه على قائمة المطلوبين لدى الولايات المتحدة والمسموح باعتقالهم أو قتلهم.

وتضم القائمة التي أعدتها وكالة الاستخبارات الأمريكية سي اي ايه أسماء الأشخاص التي يعتقد أنهم يخططون لشن هجمات إرهابية على الولايات المتحدة.

وأوضحت التقارير أن إضافة العولقي للقائمة تطلب موافقة الأمن القومي الأمريكي نظرا لأنه يحمل الجنسية الأمريكية.

ونقلت نيويورك تايمز عن مسؤول قوله " إن العولقي يعرف ما فعله ويعرف أيضا أنه لن يقابل بأكاليل الزهور أو المصافحة ولذلك لايجب على أحد أن يفاجأ بهذا القرار".

ولد العولقي في في نيو مكسيكو ولكنه يقيم حاليا في اليمن وعاش ودرس في الولايات المتحدة حيث كان إماما في سان دييجو وحضر خطبه اثنان من المشتبه في تنفيذهم هجمات الحادي عشر من سبتمبر.

وقد فر العولقي من الولايات المتحدة في عام 2007 وذهب إلى اليمن.

وعلى الرغم من أن اليمن قد شهدت في الأشهر القليلة الماضية قصف مخابئ فلول تنظيم القاعدة قامت به الحكومة اليمنية بدعم من الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية لكن بعض المحللين حذروا من أن اليمن قد يصبح دولة فاشلة بسبب هشاشة سيطرة الحكومة اليمنية على البلد.

ارتبط اسم العولقي بهجوم نفذه طبيب فلسطيني الأصل داخل قاعدة فورت هود العسكرية الأمريكية في نوفمبر تشرين الثاني الماضي وتسبب في مقتل 13 شخصا.

كما التقى العولقي في اليمن بعمر فاروق النيجيري المتهم بمحاولة تفجير طائرة في طريقها الى مطار ديترويت في يوم عيد الميلاد عام 2009 .

وزادت شعبية العولقي بين المتشددين الإسلاميين بسبب عظاته المتشددة باللغة الإنجليزية والتي يؤيد فيها اللجوء إلى العنف كواجب ديني.