الصومال: حركة الشباب المسلحة تستولي على مقر للأمم المتحدة

قوات حكومية صومالية
Image caption القوات الحكومية تخوض اشتباكات عنيفة من حين آخر مع المسلحين الإسلاميين

استولت حركة الشباب الاسلامية المسلحة في الصومال بالقوة على مقر بعثة الامم المتحدة الواقع في جنوب البلاد.

وقال مراسل بي بي سي في الصومال ان المسلحين جردوا اعضاء البعثة الاممية بالمقر، في منطقة واجد بالقرب من بيدوا، من اسحلتهم.

كما استولى المسلحون على امدادات الغذاء التابعة لبرنامج الغذاء العالمي، اضافة الى استيلائهم على معدات اخرى مثل اجهزة الكمبيوتر.

وكانت الحركة قد امرت برنامج الغذاء العالمي في فبراير/ شباط الماضي بوقف كل عملياتها ومغادرة البلاد. وقالت الحركة ان على الشعب الصومالي ان يشتري الطعام من المزارعين المحليين.

يشار إلى أن مقاتلي الحزب الإسلامي وعناصر حركة الشباب الاسلامية يسيطرون على أجزاء من العاصمة مقديشو ويصرون على مواصلة القتال حتى الإطاحة بحكومة الرئيس شيخ شريف شيخ أحمد.

وتفتقد الصومال لوجود حكومة مركزية منذ عام 1991 وقد تدخلت حكومات اجنبية لتحقيق الاستقرار في الصومال خلال الثلاث او الاربع سنوات الماضية ، بعد ان اصبحت الصومال المصدر الرئيسي للقرصنة البحرية في المنطقة، وشهدت شواطئها اختطاف عشرات السفن مع طواقمها للحصول على فدى مالية.

وتسبب النزاع في الصومال منذ عام 2007 بمقتل عشرين الف مدني وتهجير اكثر من مليون ونصف المليون شخص من بيوتهم.وتسيطر الحكومة على اجزاء محدودة من العاصمة الصومالية، وتمارس نفوذا ضعيفا في مناطق البلاد الاخرى.