السودان: مفوضية الانتخابات تستبعد حدوث تزوير في الاقتراع

رجلان يحملان صناديق اقتراع
Image caption تشكك احزاب المعارضة في نزاهة الانتخابات

شددت المفوضية العليا للانتخابات في السودان على توافر الضمانات الكافية لنزاهة وسلامة عملية الاقتراع التي ستبدأ غدا الاحد.

وقال البروفسير مختار الأصم المفوض العام أن من الصعوبة بمكان حدوث عملية تزوير في الاقتراع.

وفصل الأصم في مؤتمر صحفي عقدته المفوضية الخطوات المتواصلة خلال يوم الاقتراع التي قال إنها ستضمن نزاهة الاقتراع.

وأوضح مسؤولو المفوضية أن الانتخابات سيراقبها 840 مراقب دولي وأكثر من 20 ألف مراقب محلي وأنهم دربوا 106 موظف لعمليات المراقبة.

كما ذكروا أن عدد لجان الاقتراع يبلغ أكثر من 10 آلاف مركز في الشمال وأكثر من 6 آلاف في الجنوب.

وردا على سؤال لبي بي سي بشأن اتهامات المعارضة بخضوع المفوضية لحزب المؤتمر الوطني الحاكم، قال عبد الله أحمد نائب رئيس المفوضية إن هذا اتهام "ظللنا نسمعه لكن لم يصل إلينا دليل عليه"؟

وقال عبد الله إنه ليس هناك مجال لشكوى بعد المراحل التي مر بها عمل المفوضية، والتي فصلها في إعطاء الأحزاب مهلة شهر للطعن في تحديد الدوائر وترسيمها والنظر في الشكاوى التي تقدمت بها ولجوء بعضها إلى القضاء.

Image caption اكثر من 800 مراقب يراقبون الانتخابات

وردا على اتهامات المعارضة السودانية بأنها لم تتسلم السجل النهائي للناخبين، قال عبد الله إنه تم تسليم نسخة (سي دي) من السجل للأحزاب السياسية.

ودافع عن تأجيل الانتخابات في ولاية جنوب كردفان في بعض المستويات لمقاطعة الحركة الشعبية للاقتراع هناك، مشيرا إلى خصوصية وضع الولاية التي تخضع لقانون المشورة الشعبية المنصوص عليه في اتفاقية السلام الشامل.

لكنه اعترف باجراء هذه الانتخابات في وجود قوانين "تقيد العمل"، مضيفا أنه تم الاتفاق على ألا تشكل هذه القوانين "حجرا" على الأحزاب السياسية.

وحول الجهات المراقبة للانتخابات، أوضحت المفوضية أن أبرز الجهات الاجنبية المشاركة هي مركز كارتر وله 132 مراقبا، والاتحاد الاوروبي بـ166 مراقبا.

من جانبه استعرض الأصم الخطوات التي ستتم داخل مركز الاقتراع بحضور مراقبي الأحزاب منذ التأكد من خلو صندوق الاقتراع واغلاقه بقفل له رقم مسلسل إلى تسليم بطاقات الاقتراع وتوقيع وكلاء الاحزاب على هذه التفاصيل.

وقدم أحد الموظفين التابعين للمفوضية عرضا لصناديق الاقتراع المستخدمة ونماذج بطاقات الاقتراع وكيفية استخدام الحبر الذي يوضع في أصابع المقترعين ليدل على أنهم قد صوتوا.

وأوضح الأصم أن نتيجة الاقتراع ستعلن في المركز نفسه، مشيرا إلى أن نتيجة المركز يمكن أن تحسم في نفس اليوم، لكنه أضاف أن التأخير سيكون في التجميع وإعلان النتيجة النهائية.

من جانبه دعا ابيل الير رئيس المفوضية الناخبين للحرص على الإدلاء بأصواتهم، مجددا التزام المفوضية بعملية انتخابية "نزيهة وشفافة".

ونفى الير ما تردد من شائعات حول تهديده بالاستقالة من منصبه احتجاجا على حدوث تجاوزات في عمل المفوضية.

المزيد حول هذه القصة