السلطات العراقية تغلق مطار النجف بعد معلومات عن مخطط لمهاجمة مرقد الامام علي

مرقد الامام علي
Image caption اعتقل شخصان حتى الآن في سياق هذه القضية

اغلقت السلطات العراقية يوم الخميس مطار مدينة النجف لمدة اسبوع بعد معلومات عن خطر قيام مجموعة متطرفة بالتخطيط لمهاجمة مرقد الامام علي في النجف.

وكانت المعلومات قد تحدثت عن نية احدى المجموعات المسلحة بخطف طائرة واسقاطها على المرقد.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن مسؤول امريكي في مجال مكافحة الارهاب قوله يوم الاربعاء ان "السلطات العراقية اكتشفت ان تنظيم القاعدة كان ينوي خطف طائرات بهدف تفجيرها بمساجد شيعية في العراق".

وقال هذا المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته انه "يجهل الى اي مدى تمت بلورة هذه المخططات"، مضيفا بأن "لدى الولايات المتحدة معلومات مفادها ان مؤامرة كهذه كان يتم الاعداد لها، ولكن ربما لم يكن المخطط في مراحله الاخيرة، الا انه من المؤكد ان ثمة من يناقش هذه القضية حاليا".

ونوه المسؤول الامريكي بعمل السلطات العراقية اذ قال ان "العراقيين يقومون بعمل شاق للتأكد من اعتقال كل الاشخاص المرتبطين بهذه القضية".

يشار الى ان مرقد الامام علي في النجف هو من اكثر المواقع التي يقصدها زوار الاماكن الدينية في العراق.

من جهته، قال وزير الدفاع العراقي عبد القادر العبيدي ان "تفاصيل هذه العملية والمخططات لم تتضح حتى الآن، لكن في الوقت نفسه لا يمكن تجاهلها".

كما افادت الانباء بأن احد المعتقلين في سياق هذه القضية يشتبه بأنه الطيار الذي كانت مهمته قيادة الطائرة واسقاطها على المرقد، اما المعتقل الثاني فهو من الموظفين الارضيين في المطار.

اعتقالات اخرى

وفي سياق منفصل، افادت تقارير اعلامية بان السلطات العراقية اعتقلت اثنين من المسؤولين المحليين في التيار الصدري في محافظة واسط جنوب بغداد الخميس بتهمة "ارتكاب اعمال ارهابية".

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن عزيز لطيف الامارة قائد قوة التدخل السريع في محافظة واسط جنوب شرق بغداد قوله ان "السلطات اعتقلت رئيس مجلس بلدي في قضاء الصويرة ونائبه بتهمة ارتكاب اعمال ارهابية".

واضاف الرائد ان "معلومات استخباراتية دقيقة تشير الى تورط المعتقلين، وهما من عناصر التيار الصدري بارتكاب جرائم قتل واختطاف وسرقات".

كما اوضح بان "عملية الاعتقال نفذتها قوات عراقية فجر الخميس في محلة السراي حيث يسكن المسؤولان وسط الصويرة".