احمدي نجاد: اسرائيل "سلكت الطريق المؤدية الى سقوطها"

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

كرر الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاحد في خطاب القاه لمناسبة يوم الجيش القول ان اسرائيل "سلكت الطريق المؤدية الى سقوطها".

ودعا احمدي نجاد امام كبار القادة العسكريين الذين تجمعوا لحضور عرض في ضريح الامام الخميني بجنوب طهران، ايضا الدول الغربية الى "التخلي عن نزعتها العسكرية والكف عن دعم هذا النظام القاتل."

وقال الرئيس الايراني "ان النظام الصهيوني سلك الطريق المؤدية الى سقوطه ودول المنطقة بعد نحو ستين عاما (على وجود اسرائيل) تريد استئصال هذه الجرثومة الفاسدة التي هي السبب الرئيسي لاختلال الامن في المنطقة".

وطالب احمدي نجاد بـ"رحيل القوى العظمى" من الشرق الاوسط بغية "السماح لدول المنطقة والفلسطينيين بتسوية المشكلة" مع الاسرائيليين، من دون توضيح ما يقصد بذلك.

واضاف الرئيس الايراني في خطابه ان "وجود القوات الاجنبية هو سبب النزاعات في منطقتنا. يجب ان تغادر المنطقة".

وقال احمدي نجاد ان ايران "تريد التعايش بسلام مع باقي الدول، لكنها قادرة كل القدرة على حماية نفسها."

الرئيس الأيراني محمود احمدي نجاد

الرئيس الأيراني محمود احمدي نجاد في الاستعراض العسكري

وتندد طهران بوجود القوات الامريكية والغربية في العراق وافغانستان على انها العامل الرئيسي لزعزعة الاستقرار في المنطقة.

ولم يأت احمدي نجاد على ذكر الولايات المتحدة مباشرة في خطابه الذي القاه بين لافتتين كبيرتين كتب عليهما "الولايات المتحدة لا تستطيع عمل اي شيء" و"سنكون هنا حتى النهاية".

كما حذر الرئيس الايراني من اي هجوم عسكري على بلاده، وقال ان "الجيش الايراني قوي ويلعب دورا مهما لتوفير الامن والتوازن في المنطقة ويملك قوة ردع ضد الاعداء."

وعرضت اثنا عشر طائرة بدون طيار قادرة على القيام بانشطة مراقبة وهجمات بحسب طهران، اضافة الى صواريخ مختلفة.

ومن بين الصواريخ التي عرضت صواريخ "قدر 1" التي يصل مداها الى الفي كيلومتر و"شهاب 3" التي يصل مداها الى 1800 كيلومتر و"سجيل 2" وصواريخ الفاتح ورعد و"نصر 1".

ويمكن ان تصيب الصواريخ الاولى اسرائيل التي لم تستبعد شن عمليات عسكرية ضد المنشآت النووية الايرانية.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك