رجل دين ايراني: ازدياد عدد الزلازل بسبب سلوك النساء السيء

زلزال بام عام 2003
Image caption زلزال بام عام 2003 ادى الى مقتل 25 الف شخص

ربط رجل دين ايراني في خطبة القاها في طهران ازدياد عدد الزلازل في العالم بـ" سلوك النساء اللواتي لا يرتدين ملابسهن كما يجب".

وقال حجة الاسلام كاظم صديقي في خطبة الجمعة التي نلقتها الصحف الايرانية ان "تزايد العلاقات الجنسية غير المشروعة هو ايضا سبب لتزايد الزلازل في العالم".

وقال صديقي ان: "الكوارث الطبيعية هي نتيجة سلوك النساء اللواتي يفسدن الشباب".

وفي الخطبة التي القاها الجمعة في جامعة طهران ونقلها مباشرة التلفزيون الايراني اشار صديقي الى ان "السبيل الوحيد لتفادي الموت تحت الركام الناجم عن الزلازل يكمن في اللجوء الى الدين والالتزام بقواعد الإسلام"، مذكرا بتصريحات أدلى بها الرئيس محمود أحمدي نجاد مؤخرا حذر فيها من خطر الزلازل في طهران.

ورأى صديقي ان هناك "ضرورة لبذل جهد جماعي لحل مشاكل المجتمع الناجمة عن ارتفاع عمر الزواج وزيادة حالات الطلاق".

يشار الى ان العديد من الايرانيات يتحدين في بعض الاحيان القواعد المفروضة فيجعلن شعرهن يظهر من تحت الحجاب او يضيقن ملابسهن بشكل يظهر تفاصيل اجسادهن.

طهران في خطر

ودعا صديقي الى "عدم اغضاب الله لان تعرض طهران لزلزال هو في مشيئة الله، لذلك فان اللجوء الى الصلاة والالتزام بالقواعد الدينية هي الوحيدة الكفيلة في الحماية من هذه الكوارث الطبيعية".

ووصف رجل الدين في خطبته الاحداث والاضطرابات التي تبعت الانتخابات الرئاسية الايرانية الصيف الماضي بـ"الزلزال السياسي"، مشيرا الى انه "في حال ضرب زلزال طبيعي طهران لن يتمكن احد من مواجهته سوى قوة الله وحدها، لذلك يجب الحرص على عدم اغضاب الله".

يذكر ان اكثر من 25 الف شخص قتلوا في زلزال ضرب مدينة بام الايرانية عام 2003، ويقول علماء الزلازل ان العاصمة الايرانية معرضة للزلازل بشكل كبير ومدمر بسبب موقعها الجغرافي.

وكان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد قد قال مؤخرا انه من الافضل لمن يستطيع من سكان طهران الـ12 مليون الانتقال الى مدن ايرانية اخرى.

كما كانت السلطات الايرانية قد بدأت منذ فترة بالاعداد لبناء عاصمة جديدة وبديلة بالقرب من مدينة قم.