المعارضة السودانية تقول إنها تملك فيلم فيديو يظهر التزوير

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

يقول نشطاء في المعارضة السودانية إن في حوزتهم فيلم فيديو يظهر مسؤولين في مفوضية الانتخابات وهم يحشون أحد صناديق الاقتراع مما يؤكد صحة مزاعمهم التي تقول إن "الحكومة تلاعبت بنتائج الانتخابات".

ونشر ناشطون مقطع الفيدو الذي لم يتأكد من مصداقيته في موقع يوتيوب، ويروج حاليا من قبل ائتلاف المعارضة.

وتقول مفوضية الانتخابات إن مقطع الفيديو مزور وبالتالي لا تحتاج إلى فتح تحقيق في مدى صحته.

لكن عضوا في حزب المؤتمر الوطني الحاكم، الهادي محمد أحمد، قال إن مفوضية الانتخابات لم تتلق أي شكوى للرد عليها.

مقطع فيديو مأخوذ من يوتوب

صور مقطع فيديو في ولاية البحر الأحمر

وأضاف أن المفوضية لن تحقق في أي شيء يظهر على الأنترنت.

وأجريت الانتخابات بعد اتفاق أنهى حربا أهلية بين الشمال والجنوب دامت 21 عاما.

وتعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمحلية أول انتخابات تعددية يشهدها السودان منذ عام 1986.

ويُتوقع ظهور النتائج هذا الأسبوع بعدما مددت الانتخابات لمدة يومين بسبب مشكلات تنظيمية.

وانسحبت بعض الأحزاب في الشمال من السباق الانتخابي، قائلة إن حزب الرئيس السوداني عمر البشير حاول تزوير الانتخابات.

وقالت الولايات المتحدة، الثلاثاء، إن "خروقات جدية" شابت الانتخابات، وكان من المفروض بذل جهود أكثر لمنعها.

وقالت جماعة تراقب سير الانتخابات لبي بي سي إنها تشتبه في أن أحد مراقبيها في الجنوب تعرض للاختطاف والضرب.

ويبدو أن الفيلم صور في ولاية البحر الأحمر بالجهة الشرقية، ويظهر مسؤولين انتخابيين يرتدون ملابس برتقالية.

وكان مركز كارتر والاتحاد الأروبي قالا في نهاية الأسبوع إن الانتخابات لم ترق إلى المعايير الدولية المتعارف عليها.

لكن الطرفين أقرا أن الانتخابات كانت خطوة مهمة باتجاه الديموقراطية.

ومن المتوقع أن يعاد اتتخاب الرئيس البشير بعد انسحاب منافسيه الرئيسيين بدعوى أن الانتخابات تعرضت للتزوير.

ويتوقع أيضا أن يحتفظ أنصار الحركة الشعبية بالحكم في الجنوب.

وقال مراقبون إن الحزبين الحاكمين في الشمال والجنوب وظفا كل الموارد المتاحة لهما من أجل الاحتفاظ بالحكم.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك