مقتل 4 فلسطينيين في انهيار نفق على الحدود بين مصر وقطاع غزة

نفق
Image caption الانفاق وسيلة لمقاومة الحصار المفروض على غزة

قال مسؤولون فلسطينيون إن أربعة فلسطينيين لقوا حتفهم في نفق للتهريب تحت الحدود المصرية مع قطاع غزة.

وذكرت بعض التقارير أن النفق انهار بعد انفجار على الجانب المصري، ولكن لم تتأكد هذه المعلومة.

وقالت حركة حماس انه تم ضخ الغاز الخانق في النفق من جانب السلطات المصرية مما أدى إلى مقتل الفلسطينيين الأربعة. ولم يصدر تعليق على هذا الاتهام من الجانب المصري.

وأفادت تقارير صحفية نقلا عن مصادر طبية في غزة أن الضحايا اختنقوا بعد ان تداعى النفق.

وتسعى القاهرة لإغلاق شبكة الأنفاق التي يحاول من خلالها سكان قطاع غزة التغلب على الحصار الاسرائيلي.

وفي حادث منفصل، قتل فلسطيني بعد اطلاق النار عليه خلال مظاهرة بالقرب من حدود غزة مع اسرائيل.

وقال مسعفون فلسطينيون إن القوات الإسرائيلية اطلقت النار على الرجل البالغ من العمر (20 عاما)، إلا أن كل ما قالته إسرائيل انها ستجري تحقيقا في الحادث.

وقال متحدث باسم الجيش لوكالة فرانس برس إن الجنود أطلقوا طلقات تحذيرية على متظاهرين حاولوا اضرام النار بالقرب من الجدار الأمني، دون أن يحدد ما إذا كان أي فلسطيني قد أصيب.

طريق التهريب

وفي غزة قال مسؤولون فلسطينيون إن ثلاثة أشخاص آخرين على الأقل، أصيبوا في النفق.

وتستخدم الأنفاق لتهريب الاسلحة والوقود والبضائع من مصر، إلا أن من الشائع وقوع انهيارات داخل الأنفاق.

وتقيم مصر جدارا ضخما تحت الارض على طول الحدود مع غزة لوقف التهريب بعد أن تعرضت لضغوط شديدة من جانب الولايات المتحدة وإسرائيل لإغلاق مئات الأنفاق.

وسيبلغ طول الجدار المشيد من الصلب والمضاد للقنابل من 10 إلى 11 كيلومترا، ويمتد إلى عمق 18 مترا تحت سطح الأرض.