إضراب ربابنة طيران الشرق الأوسط في لبنان

طائرة تابعة للطيران اللبناني
Image caption يؤدي قرار الإضراب إلى توقف 23 رحلة جوية عن الطيران وإلغاء سفر نحو 5 آلاف راكب

بدأ ربابنة الخطوط الجوية اللبنانية، طيران الشرق الأوسط، الخميس، إضرابا عن العمل لمدة 24 ساعة في محاولة لاستعادة مزايا كانوا قد فقدوها قبل تسع سنوات.

ويؤدي قرار الإضراب إلى توقف 23 رحلة جوية عن الطيران وإلغاء سفر نحو 5 آلاف راكب.

وقال محمد حوماني الذي يرأس نقابة الربابنة في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية "كل الرحلات التي كانت مقررة اليوم ألغيت".

وتابع قائلا "لم نسمح سوى لطائرة كانت قادمة من باريس بالهبوط في صباح هذا اليوم، وهناك طائرة أخرى قادمة من أبيدجان سيسمح لها بالتوقف المؤقت في لبنان في مساء هذا اليوم".

وأضاف قائلا "نحن مستعدون لخوض إضراب آخر في حال لم يُستجب لمطالبنا".

وشارك في الإضراب الذي بدأ في الثالثة صباحا بالتوقيت المحلي الموافق منتصف الليل بتوقيت جرينتش نحو 180 ربانا.

ويطالب الربابنة بزيادة رواتبهم عند التعيين ومنحهم إجازات أطول، وهي المزايا التي فقدوها عندما خضعت الشركة لإعادة الهيكلة ما بين 1989 و 2002.

وبلغت خسائر الشركة نحو 87 مليون دولار في عام 1997 لكن صافي الأرباح بلغ نحو 22 مليون دولار عام 2003، حسب موقع الشركة.

لكن الشركة لجأت إلى تقليص مزايا الربابنة وزيادة عدد ساعات العمل.

وتمارس الشركة عملها منذ عام 1945 ويملك معظم أسهمها البنك المركزي اللبناني. وكانت الشركة أعلنت عام 2009 عن أرباح بأكثر من مائة مليون دولار.