مالا يقال: ماركو اللبناني بين "غناء فيروز" و"نداء الجيش الإسرائيلي"

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

بعد عشرات السنين على رحيلهم من لبنان، كيف ينظر يهود لبنان الى وطنهم الأم؟ وماذا بقي من ذاكرتهم عنه؟ وكيف يتعايشون مع ماضيهم؟ وفي لبنان هل بقي من ذكراهم شيئا؟ وما هي النظرة اليهم ؟

"يهود لبنان" هو وثائقي جديد تعرضه البي بي سي العربية في سلسلة "مالا يقال"، وفيه يخبر ماركو مزرحاي كيف غادر لبنان ثم عاد اليه جنديا في اجتياح عام 1982 حاملا صوره القديمة.

مالا يقال

برنامج "مالا يقال" يذاع مرة كل أسبوعين

يتحدث الا عبادي من تل ابيب كيف يذهب الى الحدود لرؤية وطنه الثاني من بعيد. وتروي مرسيل كيف احتفظت بصورة صديقتها اليهودية ستين عاما وبتذكارات اخرى لاصدقاء انقطعت اخبارهم منذ الرحيل وتروي تيريز قصة صداقتها مع ماري المسيحية التى غادرت الى اسرائيل ووعدتها بالعودة ولم تعد .

يعقب الفيلم نقاش عن "اليهود العرب" بشكل عام وكيفية التعامل معهم؟

هل كان رحيلهم على فترات متعاقبة منذ 1948 خطأ تاريخيا كما يقول البعض أم ضرورة لحماية الامن القومي لدولهم الاصلية خاصة دول المواجهة مع اسرائيل؟ ما هو طبيعة الدور الذي لعبوه بسلبياته و ايجابياته خاصة يهود المغرب؟

"يهود لبنان" من اعداد ندى عبد الصمد (أقرأ المزيد على الرابط المرفق على يسار الصفحة) و تدير النقاش في أعقاب الوثائقي ليليان داوود

تبث الحلقة الثالثة من برنامج "ما لا يقال" في أعقاب نشرة أخبارالتاسعة بتوقيت جرينتش يوم السبت 8 مايو/آيار. وتعاد يوم الخميس القادم في الموعد نفسه.

يمكنك المشاركة في حلقات البرنامج بارسال سؤالك او تعليقك او تجربتك نصياً عبر الاستمارة على يسار الصفحة.

ويمكنك أيضا المشاركة في البرنامج مباشرة عبر الهاتف بالاتصال بهذا الرقم 00442077650211

أو بإرسال رسالة نصية على الرقم التالي

0044790040407

تعليقاتكم

* توضيح للخانات الالزامية

(اقصى حجم للنص المرسل 500 حرف) 0

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك