شخصيات أمريكية: أوباما يواصل سياسة سلفه بوش

باراك أوباما وحامد كرزاي
Image caption باراك أوباما والرئيس الأفغاني حامد كرزاي

تحت عنوان "الجريمة تبقى جريمة ايا كان من يرتكبها"، اطلقت منظمة "العالم لا ينتظر" حملتها ضد ما اسمته استمرار "سياسة قتل المدنيين الأمريكيين والأفغان والعراقيين".

وجمعت المنظمة نحو 1700 توقيع لفنانين وكتاب ومفكرين واكاديميين ونشطاء بينهم نعوم تشومسكي وسيندي شيهان تضمنها بيان احتجاجي نشرته كاعلان مدفوع في مجلة "نيويورك ريفيو اوف بوكس".

وقال راي ماكوفرن احد الموقعين على البيان لـ "بي بي سي "إن البيت الابيض "يحاول ان يلعب دور القضاة والمحلفين وينفذ الحكم، دون الالتفات الى القوانين التي يضمنها الدستور الاميركي".

وينتقد البيان بشدة "مواصلة اوباما لما بسياسات سلفه جورج بوش"، ويأخذ من قضية الشيخ اليمني انور العولقي مثالا على تلك السياسات.

ويقول البيان إن اوباما "امر بشكل واضح بقتل العولقي للاشتباه بتورطه بعمليات لتنظيم القاعدة من دون الرجوع الى القضاء". ويثير البيان تساؤلات حول مصداقية اوباما وقدرته على الوفاء بوعوده.

وهذا الأمر يقلق ايضا بعض الجمعيات الاسلامية في الولايات المتحدة، وبينها كير او مجلس العلاقات الاميركية الاسلامية اذ اعتبر مديرها نهاد عوض ان الجميع "متساوون امام القانون واعطاء الحق لقتل اميركيين من دون محاكمات يشكل تراجعا شديدا في قضية الحريات العامة والالتزام بالقانون"، واكد ان القضية "ستتفاعل وسيكون لها انعكاسات سلبية على نظرة الاميركيين والعالم لادارة اوباما".

وينتقد البيان ايضا قرار ادارة اوباما "بعدم محاكمة اي من عملاء السي اي اي السابقين الذين مارسوا مختلف انواع التعذيب اثناء استجواب معتقلين متهمين بالارهاب وعدم اتخاذ اي خطوة تجاه الشريط المصور الذي اظهر استهداف جنود اميركيين لمدنيين في العراق بينهم صحافيان في العام الفين وسبعة".

ويذهب البيان الى حد وصف سياسات اوباما بانها "اسوأ من سياسات بوش"، ويضيف ان اوباما "يجاهر باعطاء الاوامر بقتل الاميركيين المتهمين بالارهاب من دون اخضاعهم للمحاكمة بينما كانت تلك الاوامر في عهد بوش سرية"، وهو ما يوافق عليه عوض على اعتبار ان ادارة اوباما "تعد بامر وتفعل عكسه"، مؤكدا في المقابل ان اوباما "يحاول ان يلغي بعض السياسات التي ورط بها بوش الولايات المتحدة".

وتتواصل حملة التوقيع على البيان الاحتجاجي وجمع التبرعات لنشره في كبريات الصحف الاميركية على شبكة الانترنت كما قالت دبرا سويت، مديرة منظمة "العالم لا ينتظر" لبي بي سي.

واضافت سويت ان المنظمين يأملون في ان تتحول الحملة الى حركة شعبية تعارض سياسات الحرب على مستوى الولايات المتحدة.