صفقة سلاح روسية لسورية

ميدفيديف والاسد
Image caption ميدفيديف: "عملية السلام في المنطقة قد تدهورت"

وقعت روسيا اتفاقا مع سورية تبيع بمقتضاه لدمشق طائرات مقاتلة واسلحة مضادة للدبابات وانظمة للدفاع الجوي، حسبما ذكرت وكالة انباء ايتار تاس الاخبارية الجمعة.

وقال ميخائيل دمترييف رئيس الوكالة الفيدرالية للتعاون الفني العسكري ان روسيا ستزود سورية بمقاتلات ميج 29 وصواريخ ارض- جو قصيرة المدى وانظمة مضادة للطائرات.

الا انه لم يحدد نوع الاسلحة المضادة للدبابات.

ومن المرجح ان تنظر اسرائيل- العدو التقليدي لسورية- وحليفتها الولايات المتحدة بعين الريبة الى هذه الصفقة. يشار اى ان واشنطن قد فرضت مؤخرا عقوبات على دمشق بسبب دعم الاخيرة لجماعات مسلحة وبسبب الفساد.

وكان الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف قد زار سورية في وقت مبكر هذا الاسبوع وتناولت محادثاته هناك امكانية مساعدة دمشق في بناء محطة للطاقة النووية.

والتقى الرئيس الروسي خلال وجوده في دمشق خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية حماس، مما اثار غضب اسرائيل التي تعتبر حماس منظمة ارهابية.

واعربت وزارة الخارجية الاسرائيلية عن " احباطها العميق" ازاء اجتماع ميدفيديف ومشعل.

"الوضع سيء جدا"

وكان الرئيس الروسي قد دعا خلال زيارته الولايات المتحدة للقيام بدور أكثر نشاطا لتحقيق السلام في الشرق الاوسط.

وقال ميدفيديف في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس السوري بشار الاسد في دمشق "اتفق مع زميلي على انه يجب على الجانب الامريكي اتخاذ موقف أكثر نشاطا".

ووصف ميدفيديف الوضع بالمنطقة بـ "السيء جدا" ، وثمة خطر بان يزداد سوءا، وان "عملية السلام في المنطقة قد تدهورت ".

واضاف: " ان الوضع سيء جدا جدا. وحان الوقت لفعل شيء ما".