مقتل عشرة وجرح مئة في هجوم انتحاري بالعراق

آثار تفجير في بلدة قرب الموصل
Image caption آثار تفجير في بلدة قرب الموصل

افادت مصادر الشرطة في مدينة الموصل ان انتحاريا يقود سيارة مفخخة فجر نفسه في ملعب لكرة القدم اعقبه هجومان اخران بواسطة شخصين يرتديان حزامين ناسفين في قضاء تلعفر شمال مدينة الموصل.

وافادت مصادر الشرطة ان الهجمات الانتحارية اسفرت في حصيلة اولية عن مقتل عشرة اشخاص واصابة مائة اخرين وهذه الحصيلة قابلة للزيادة.

وقال المسؤولون ان الانفجار وقع مع غروب الشمس في مدخل استاد رياضي قرب تجمع للناس.

وأدلى المسؤولون بهذه التصريحات مشترطين عدم ذكر اسمائهم لأنهم ليسوا مخولين بالادلاء بها.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال شاهد عيان كان يحضر مباراة في الاستاد وقت الهجوم "سمعنا دوي انفجار حاد، ووقاني الذين كانوا يجلسون خلفي من الشظايا، ركضت هاربا، ثم سمعت شخصا يصرخ "الله أكبر"، ثم سمعت انفجارا آخر".