مساع لإنقاذ عمال بعد انفجار منجم بتركيا

عاملان في أحد مناجم تركيا
Image caption لم يتضح بعد مصير عمال المنجم

ينكب رجال الإنقاذ في شمال تركيا على ضخ الهواء الى منجم علقت بداخله مجموعة من العمال، بعد انفجار يعتقد أن سببه غاز الميثان.

ويعتقد أن العمال علقوا على عمق 540 متراً تحت الأرض.

وحضر مئات الأشخاص لمساعدة رجال الإنقاذ على رفع الأحجار التي سدت مدخل منجم كردون الحكومي، قرب مدينة زنقلداك المطلة على البحر الأسود.

وأقر وزير العمل التركي عمر دنسر في مقابلة مع محطة تلفزيون محلية، بأنه ليس واضحاً كم سيستغرق الأمر للوصول إلى العمال المحتجزين، ذلك أن حجم المغارة غير معروف.

وقال الوزير: "سمعنا بأن هناك مناطق داخل (المنجم) لم يمسها الميثان. نأمل أن يكون عمالنا فيها".

وتجمع أقرباء العمال أمام المدخل في انتظار أخبار عن ذويهم الذين تعثرت محاولات الوصول إليهم عبر الممر الرئيسي، بعدما ألحق الانفجار بالمدخل أضراراً كبيرة.

واضطر رجال الانقاذ إلى استخدام ممر آخر على مسافة كيلومترين من موقع الانفجار.

وحادث المنجم هذا هو الثالث في تركيا في ست شهور. ففي فبراير (شباط) الماضي، قتل 13 شخصاً في انفجار لغاز الميثان في منجم للفحم الحجري شمال غربي البلاد.

ويقول محللون إن سجل الأمان في مناجم الفحم الحجري في تركيا متأخر عنه في غالبية الدول المتقدمة.

وسجلت مناجم تركيا أسوأ كارثة عام 1992، عندما قتل 270 عاملاً قرب زنقلداك.