وزير الخارجية الألماني يحث الإسرائيليين والفلسطينيين على استئناف مباحثات السلام المباشرة

وزير الخارجية المصري، أحمد أبو الغيط رفقة وزير الخارجية الألماني، جيدو ويسترفيلي
Image caption تأتي زيارة ويسترفيلي إلى المنطقة بعد موافقة الإسرائيليين والفلسطينيين على استئناف مباحثات السلام غير المباشرة

حث وزير الخارجية الألماني، جيدو فيسترفيلي، السبت، الإسرائليين والفلسطينيين الذين قبلوا بإجراء مباحثات غير مباشرة على استئناف مباحثات سلام مباشرة بينهما.

وقال فيتسرفيلي خلال مؤتمر صحفي عقده في القاهرة بعد اجتماعه مع وزير الخارجية المصري، أحمد أبو الغيط "ركزت مباحثاتنا على المفاوضات غير المباشرة (بين إسرائيل والفلسطينيين)...نأمل أن تكلل المباحثات بالنجاح".

وأضاف الوزير الألماني قائلا " نريد أن تؤدي المفاوضات في نهاية المطاف إلى مباحثات مباشرة...من المهم دفع الطرفين للعمل باتجاه الاستقرار في المنطقة وتحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين وتبني حل يقوم على إنشاء دولتين".

وأشاد وزير الخارجية الألماني "بجهود مصر البناءة" لتحقيق المصالحة بين الفلسطينيين، مضيفا أنها "ستؤدي إلى الاستقرار في المنطقة".

وكانت حركة حماس طردت أنصار حركة فتح من غزة التي يتزعمها رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، عام 2007 بعد مواجهات مسلحة بين الطرفين.

وتأتي زيارة فيسترفيلي إلى المنطقة والتي تشمل لبنان والأردن وسورية بعد موافقة الإسرائيليين والفلسطينيين على استئناف مباحثات سلام غير مباشرة يوم 9 مايو/أيار الحالي.

ووافق الطرفان مبدئيا على استئناف مباحثات السلام في شهر مارس/آذار الماضي لكن مبادرة السلام انهارت بعد أيام قليلة بعد إعلان إسرائيل عن بناء 1600 وحدة استيطانية في القدس الشرقية.

لكن الفلسطينيين وافقوا لاحقا على الدخول في مباحثات غير مباشرة مع إسرائيل بعد تلقيهم ضمانات أمريكية بأن مشروع بناء الوحدات الاستيطانية سيجمد.