مسلحون يضرمون النار في معسكر صيفي للأمم المتحدة في غزة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

هاجم مسلحون ملثمون معسكرا صيفيا للأطفال تابعا للأمم المتحدة في قطاع غزة.

وأحرق المهاجمون الخيام ودمروا معدات اخرى بعد أن قاموا بتقييد حارس المخيم كما تركوا أيضا رسالة تهديد موجهة لرئيس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الأونروا جون جينج.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الاعتداء ولكن مراقبين يرجحون أنها من عمل متطرفين إسلاميين معارضين لمثل هذه المعسكرات التي تجمع البنين والبنات.

وقال متحدث باسم الأونروا أبو حسنة "إن المسلحين أحرقوا المخيم بما فيه من معدات ترفيهية مثل حمامات السباحة البلاستيكية".

وكان من المقرر أن يبدأ المخيم الشهر المقبل وهو واحد من عشرات المنشآت الشاطئية التي أنشأتها الأمم المتحدة لتقديم برنامج صيفي يشمل أنشطة فنية ورياضة وغيرها لما يقرب من ربع مليون طفل في قطاع غزة.

معسكر الأنروا

تقيم الأونروا معسكرات صيفية لتقديم أنشطة فنية ورياضية لأطفال غزة

من جانبه قال جون جينج رئيس الأنروا إن الوكالة "لن ترهبها مثل هذه الهجمات" وتعهد أن يقام المخيم الصيفي كان كان مقررا له.

وأضاف جينج "ليس هناك شك في أن الهجوم الذي وقع مرتبط ببعض المتطرفين " ووصف الهجوم بأنه "هجوم على سعادة الأطفال."

من جانبها نددت حركة حماس بالحادث وقال المتحدث باسم حكومة حماس في غزة طاهر النونو " تعبر الحكومة الفلسطينية عن استنكارها لقيام مجموعة من المسلحين بحرق مخيم صيفي تابع لوكالة الغوث وتؤكد رفضها القاطع لأي خرق أمني وأنها تتابع ما وقع وستلاحق الفاعلين".

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك