أردني يتسبب في قتل ابنته بعد اغتصابها

صورة لمدينة عمان
Image caption بدأ الأب في ممارسة الجنس مع ابنته قبل خمس سنوات وبعلم زوجته

أكدت الأجهزة الأمنية الأردنية للبي بي سي "تحويل أردني حاول إجراء عملية قيصرية لابنته التي حملت منه سفاحا، إلى المدعي العام بعد التسبب في قتلها الأحد الماضي".

وقالت المصادر ذاتها إلى أن "تحويل القضية للمدعي العام بهذه السرعة جاء لتكييف التهمة"، ويواجه الأب الذي يعمل نجارا ثلاث تهم هي القتل والإغتصاب والإجهاض.

المتهم الذي يبلغ من العمر خمسة وأربعين عاما أجرى عملية قيصرية لابنته التي حملت منه، في محاولة لاخراج جنين عمره خمسة أشهر، لكن هذا الأمر أدى الى وفاتها جراء نزيف حاد.

وأكد المصدر الأمني للبي بي سي أن "الأب قام بتسليم نفسه للمركز الأمني، بعد أن فارقت ابنته التي تبلغ من العمر تسعة عشر عاما الحياة".

وكان الأب قد بدأ ممارسة الجنس مع ابنته قبل خمس سنوات وبعلم زوجته، التي لم يتم توجيه أي تهمة لها من قبل الأجهزة الأمنية حتى الآن.

وذكرت مصادر صحفية أن الأب علم مؤخرا بأمر حمل ابنته منه، فقرر التخلص من الجنين، بعد أن اطلع على كيفية إجراء العملية القيصرية عبر الشبكة العنكبوتية.

وأضاف المصدر الأمني للبي بي سي، أن الضحية وأمها كانتا تخشيان من تهديد الأب المتكرر إن افتضح أمره.

وتسكن العائلة التي تتكون من خمسة أفراد في مدينة الزرقاء على بعد خمسة وعشرين مترا من العاصمة عمان.

وتعد الجريمة التي وقعت في ساعة مبكرة من صباح يوم الأحد الماضي، أحد أبشع الجرائم في تاريخ الأردن.