إسرائيل: تدريبات ضخمة على مواجهة صواريخ تقليدية وغير تقليدية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

انطلقت صفارات الإنذار في كل اسرائيل كجزء من التدريب الأكبر لمواجهة سقوط صواريخ تقليدية أو غير تقليدية أو حدوث كارثة طبيعية.

هذا التدريب جاء استجابة للتحقيق الذي أجري بعيد حرب لبنان وأكد ضعف الجبهة الداخلية.

إسرائيل

تدريب "تحول 4" هو الأكبر والأكثر تكلفة في إسرائيل

ويعد تدريب "تحول 4" هو الأكبر والأكثر تكلفة في إسرائيل والهدف منه هو تدريب المجتمع الإسرائيلي وكذلك قيادة الجبهة الداخلية للجيش والدفاع المدني والاسعاف وفرق الانقاذ على التعامل مع هجوم صاروخي أو كارثة طبيعية او تسرب مواد كيميائية.

الجيش الاسرائيلي هو الجهة المشرفة على التدريب باعتباره صاحب الإمكانيات والميزانية اللازمة كما أنه يتم أيضا بالتعاون مع وزارة الدفاع وسلطة الطوارىء.

بدت إسرائيل حريصة على طمأنة الدول المحيطة إلى أن التدريب دفاعي ومخطط له من قبل وأن اسرائيل تسعى للسلام والاستقرار فحكومة اسرائيل أكدت أن اسباب التدريب دفاعية ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قال إن اسرائيل لا تضمر أي نية لإشعال حرب في المنطقة.

سيناريوهات

سألت روني دانيئيل المحلل العسكري عن طبيعة هذا التدريب فقال " السيناريوهات التي تتطرق إليها التمرينات هي للمحيط الأكثر قربا من اسرائيل "لبنان و سوريا وقطاع غزة" والسيناريوهات تقول إنه في يوم ما وخلال وقت قصير جدا ستسقط مئات الصواريخ على التجمعات السكانية في اسرائيل، فما العمل وكيف سيتم الإخلاء وإلى أين سيتم الإخلاء والإنقاذ".

أول من تعرض لهجمات صاروخية كما حدث خلال حرب الخليج الاولى قبل حوالي عشرين عاما عندما سقط ثلاثون صاروخ سكود على مدن اسرائيلية ومن بعدها حزب الله اللبناني الذي امطر شمالي اسرائيل لثلاثة وثلاثين يوما بالصواريخ.

المحللون يقولون إن شبح الحرب ما زال يحوم وفي المستقبل الحرب الصاروخية هي الأكثر ترجيحا إن اندلعت حرب في المنطقة.

تلعب المدارس دورا مركزيا ومهما في هذه التدريبات وذلك لتدريب الطلاب والمعلمين فمنذ أن بدأت تلك التدريبات قبل أربع سنوات كان التركيز واضحا على المدارس والمؤسسات الحكومية.

لدى معظم المدارس في إسرائيل ملاجئ محصنة بجدارن خرسانية قادرة على التحمل ومدراء المدارس هيأوا الطلاب نفسيا لكيفية التصرف خلال التدريب.

زرت مدرسة "منشه إليشار" في القدس الغربية والتي كانت عادية ولكن ما ان أطلقت صفارة الإنذار حتى خرج الطلاب وبشكل منظم إلى حد ما وتوجهوا إلى الملجأ اسفل المدرسة.

مديرة مدرسة تيمارا بن آري قالت " نحن نتطرق للتمرين نفسه ونشدد عليه لكي لا نبعد الخوف الزائد لدى الطلاب لأنه تدريب يحاكي الواقع والذي نأمل ألا يتحقق، يوجد عدد من الطلاب الذين عبروا عن مخاوفهم، ولا أدري اذا ما كنتم قد انتبهتم لردود فعل بعض الطلاب حين سماع صافرة الإنذار أو الأصوات التي صدرت".

بعد انتهاء التدريب سيتم استخلاص العبر ولكن عدد من المحللين العسكرين يقولون إن اسرائيل ليست جاهزة لهجوم بأسلحة كيمائية فينقصها العديد من المعدات التي تكلف اموال طائلة.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك