غارات اسرائيلية على مواقع شمال وجنوب قطاع غزة

غزة
Image caption ما زال دمار الحرب الاخيرة واضحا في غزة

أغارت طائرات حربية اسرائيلية في ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء على مواقع في شمال وجنوبي قطاع غزة، موقعة عدة اصابات في صفوف الفلسطينيين، وفق ما ذكرت مصادر فلسطينية وإسرائيلية في وقت مبكر من يوم الأربعاء.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن حوالي 12 شخصا اصيبوا بجروح طفيفة في الغارات الجوية.

وفي وقت سابق قصفت طائرات إسرائيلية بعدة صواريخ مبان تابعة لمطار غزة الدولي شرق مدينة رفح، دون أن يسجل وقوع اصابات، كما استهدفت الطائرات نفقا للتهريب يقع على الحدود بين غزة ومصر.

وأعلنت جماعة للنشطاء الفلسطينيين تنسب إلى تيار تنظيم القاعدة -حسبما أوردت وكالة رويترز- المسؤولية عن إطلاق الصاروخ وقذائف الهاون على إسرائيل من قطاع غزة الخاضع لسيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وكان الجيش الاسرائيلي قد اعلن في وقت سابق عن سقوط صاروخ اطلقه مسلحون فلسطينيون في بلدة عسقلان بجنوبي اسرائيل دون ان يتسبب بوقوع إصابات او أضرار.

وقالت مصادر أمنية في حماس إن الغارات الجوية الإسرائيلية أصابت مطارا مهجورا في جنوب غزة ومعسكر تدريب لحماس في شمال القطاع.

وقال مراسلنا في غزة شهدي الكاشف إن الطائرات الاسرائيلية شنت عدة غارات على موقع للتدريب تابع لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري للحركة في بلدة بيت حانون بشمالي القطاع، ما ادى الى اصابة 15 فلسطينيا بينهم رجال شرطة ومدنيين ممن يقطنون المباني المجاورة للموقع المستهدف.

وقال متحدث عسكري إسرائيلي إن الضربات الجوية شُنت ردا على هجمات عبر الحدود من غزة وإن الطائرات الحربية استهدفت انفاقا يستخدمها المسلحون.

كما أكدت مصادر أمنية فلسطينية، أن القصف أدى إلى إحداث أضرار جسيمة في مسجد عمر ابن الخطاب في البلدة.

وتقول حماس إنها توصلت إلى تفاهم مع جماعات النشطاء الاخرى في غزة على وقف اطلاق الصواريخ. لكن جماعات صغيرة شنت هجمات على اسرائيل.

وتحمل إسرائيل حماس المسؤولية عن كل هجوم يُنفذ انطلاقا من القطاع.