لبنان: المرحلة الأخيرة من الانتخابات البلدية

انتخابات في شمال لبنان
Image caption المعارك الانتخابية تنحصر في المناطق المسيحية

بدأت في لبنان اليوم الاحد المرحلة الرابعة والاخيرة من الانتخابات البلدية ومسرحها الشمال، حيث تكاد المعارك الانتخابية تنحصر في المناطق المسيحية, بينما تشهد المناطق الاخرى عمليات اقتراع شبه محسومة النتائج.

وتجرى الانتخابات وسط اجراءات أمنية مشددة خصوصا في مناطق البترون والكورة حيث يشتد التنافس داخل الساحة المسيحية بين القوائم المدعومة من التيار الوطني الحر وتيار المردة من جهة والقوائم المدعومة من حزبي الكتائب والقوات اللبنانية وقوى الرابع عشر من اذار من جهة أخرى.

وشهدت الساعات الماضية توترا نتيجة مقتل شابين من تيار المردة بزعامة النائب سليمان فرنجيه على يد شخص من حزب القوات اللبنانية الذي يرأسه سمير جعجع في بلدة ضهر العين في قضاء الكورة مساء الجمعة.وهناك خصومة قديمة بين تياري المردة والقوات اللذين يتنافسان انتخابيا في عدد من القرى والبلدات.

ودفع التشنج الذي أعقب الحادث المرشحين من الطرفين الى المجلس البلدي والى انتخابات المخاتير في بلدة بزعون في قضاء بشري التي يتحدر منها الضحايا ومطلق النار, الى الانسحاب.

Image caption النتائج شبه محسومة في بعض المناطق

وتواجه تيارا المردة والقوات بعنف خلال سنوات الحرب الاهلية (1975-1990).وتكررت الاشكالات بينهما خلال السنوات الاخيرة التي تطورت غالبا الى اطلاق نار وتسجيل اصابات.

معارك سياسية

وتدور معارك سياسية في عدد من قرى قضاءي زغرتا والكورة حيث غالبية السكان من المسيحيين بين المردة والتيار الوطني الحر برئاسة النائب ميشال عون والحزب القومي السوري وحلفائهما من جهة قوى 8 آذار الممثلة بالاقلية النيابية، وبين حزب القوات اللبنانية وحركة الاستقلال بزعامة ميشال معوض وحلفائهما (قوى 14 آذار الممثلة بالاكثرية) من جهة ثانية.

كما يتوقع ان تشهد مدينة البترون معركة حامية بين القوات والتيار الوطني الحر.وشكلت لوائح توافقية في عدد من البلدات والقرى, ما ادى الى فوز 112 مجلسا بلديا من 238 بالتزكية, بحسب الموقع الالكتروني لوزارة الداخلية.

وهذا الرقم ليس نهائيا بسبب تسجيل مزيد من سحب الترشيحات وترجيح التزكيات في الساعات الاخيرة قبل فتح صناديق الاقتراع.

ومعظم اللوائح الفائزة بالتزكية موجودة في قضاء عكار ذي الغالبية السنية.وشكلت لائحة توافقية في مدينة طرابلس كبرى مدن شمال لبنان, ضمت تيار المستقبل بزعامة سعد الحريري واقطاب المدينة السنة.

ويفترض ان تفوز بسهولة على لائحة ثانية غير مكتملة شكلتها بعض الشخصيات التي بقيت خارج التوافق ولا تملك شعبية واسعة في المدينة.

Image caption حركة اقتراع خفيفة نسبيا

وافادت محطات التلفزيون عن في طرابلس حتى الآن نتيجة انعدام الحماسة لدى الناخبين كون المعركة شبه محسومة.

ويبلغ عدد ناخبي الشمال المسجلين حوالى 767 الفا من ثلاثة ملايين و331 الف ناخب في كل لبنان. وسيقترع الناخبون في الشمال كذلك لاختيار 646 مختارا.

وتخللت العملية الانتخابية في الجنوب الاحد الماضي اشكالات امنية بين انصار الحريري وخصومهم استخدمت فيها السكاكين وتسببت بعشرات التوقيفات وبسقوط عدد من الجرحى.

يتم الاقتراع على اساس نظام الغالبية البسيطة واللائحة المفتوحة, اي ان الفائزين هم الذين ينالون العدد الاكبر من الاصوات ايا تكن اللائحة التي ينتمون اليها.وجرت اخر انتخابات بلدية في لبنان في 2004.