ردود فعل دولية تجاه الهجوم الإسرائيلي على سفن "أسطول الحرية"

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

نددت وزارة الخارجية التركية بشدة "بما قامت به إسرائيل في المياه الدولية ضد سفن تحمل على متنها مدنيين" وقالت إن "هذه العمليات ربما سيكون لها عواقب وخيمة." وجاء في بيان اصدرته الخارجية "أن الوزارة استدعت السفير الإسرائيلي وطلبت منه إيضاحات عاجلة لما حدث.

وقال البيان: "مرة اخرى تعبر اسرائيل بوضوح عن استهانتها بارواح البشر وبالمبادرات السلمية وذلك باستهداف المدنيين العزل. ندين بشدة تصرف اسرائيل اللا انساني."

وحذر البيان بأن التصرف الاسرائيلي الاخير قد تكون له "عواقب وخيمة على العلاقات بين البلدين."

وقد عززت الشرطة التركية اجراءات الامن حول مسكن السفير الاسرائيلي بانقره حيث تجمع عدد من المتظاهرين للاحتجاج على العملية العسكرية الاسرائيلية.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وعلى صعيد آخر، قالت مراسلتنا في القدس إن وزير الدفاع إيهود باراك أجرى اتصالات مع كل من وزيري الدفاع والخارجية التركيين والسفير التركي في تل أبيب.

وفي قطاع غزة، ألقى رئيس حكومة حماس إسماعيل هنية كلمة ندد فيها بالاقتحام الإسرائيلي للسفن الست المؤلفة لقافلة الحرية والتي كانت تحمل مساعدات إنسانية ومواد بناء لسكان غزة. وقال هنية إن حكومته تدعو الفلسطينيين أينما كانوا للخروج في مسيرات غضب.

ودعا هنية الامين العام للامم المتحدة بان كي مون "لتحمل مسؤوليته بضمان سلامة المشاركين في القافلة زتأمين وصولهم الى غزة."

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وفي رام الله، ادان مسؤول ملف المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات الهجوم الإسرائيلي. ووصف عريقات خلال اتصال هاتفي مع بي بي سي الهجوم البحري والجوي الإسرائيلي هذا بالحادث الاجرامي، وأكد على أن السلطة الفلسطينية ستدرس خطواتها التي ستتخذها ضد الممارسات الاسرائيلية.

وطالب عريقات من المجتمع الدولي أن يتخذ مسؤلياته تجاه ما يمارس ما سماها انتهاكات واعتداءات بحق الشعب الفلسطيني والحركة الدولية المتضامنة معه.

تصريحات عباس

يأتي ذلك بينما أعلن الرئيس الفلسطيني الحداد لمدة ثلاثة أيام في كافة الاراضي الفلسطينية على أرواح ضحايا الهجوم الاسرائيلي الاخير ضد أسطول الحرية. كما ستشهد مدينة رام الله ظهر الاثنين مسيرة تنظمها القوى الوطنية وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية للتعبير عن الغضب والرفض الفلسطيني للممارسات الاسرائيلية الاخيرة.

وقد رفع الجيش الإسرائيلي حالة التأهب على الحدود مع قطاع غزة ولبنان خشية من هجمات من حزب الله أو حركة حماس.

اشدود

اقتاد الاسرائيليون سفن القافلة الى ميناء اشدود

وأكد الجيش الإسرائيلي إصابة الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الاسلامية في فلسطين 1948، والذي كان على متن احدى سفن القافلة، بجروح وانه نقل إلى مستشفى تل هشومر في تل أبيب واخضع لعملية جراحية.

وكانت القافلة التي تضم ست سفن وتحمل 700 متطوع قد غادرت الموانىء القبرصية بعد ظهر الاحد وكان من المقرر ان تصل الى ميناء غزة ظهيرة الإثنين.

وعلم مراسل بي بي سي أن إسرائيل اتصلت بالسفن وأبلغت القائمين عليها بأنهم سيواجهون مشكلة لو أصروا على مواصلة الرحلة إلى غزة.

وقال رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار جمال الخضري "كان من المفترض ان تصل ثماني سفن ولكن بعد تعطل سفينتين من المقرر ان تصل ست منها فقط".

وتمكن عدد من البرلمانيين الاوربيين من الالتحاق بالقافلة، بعد ان كانت السلطات القبرصية قد منعت التحاقهم بالقافلة عبر موانئها.

الاتحاد الأوروبي

ودعا الاتحاد الاوروبي الى اجراء تحقيق في الاعتراض البحري الاسرائيلي، وحث اسرائيل على السماح بالانسياب الحر للمواد الاغاثية الى قطاع غزة المحاصر.

وقال ناطق باسم مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد كاثرين اشتون: "تعبر الممثلة العليا اشتون عن اسفها العميق للانباء التي تحدثت عن مقتل عدد من المتضامنين، وتقدم تعازيها لاسر القتلى والجرحى."

واضاف الناطق: "وتطالب الممثلة العليا، نيابة عن الاتحاد الاوروبي، باجراء تحقيق شامل في كل الظروف المحيطة بالحادث الاخير، كما تدعو الى فتح فوري ودائم وغير مشروط للحدود مع قطاع غزة امام انسياب المواد الاغاثية وحركة الاشخاص من والى القطاع."

ومن جانبها، استدعت الحكومة اليونانية السفير الاسرائيلي لديها وطالبته بتقرير فوري عن سلامة 30 يونانيا كانوا على متن واحدة من سفن قافلة الاغاثة.

اليونان

جرحى

نقل الجرحى الى المستشفيات الاسرائيلية

واعلنت الحكومة اليونانية لاحقا بأنها قررت تجميد مناورات جوية مشتركة مع القوة الجوية الاسرائيلية، كما الغت زيارة كان مقررا ان يقوم بها لاثينا يوم غد الثلاثاء قائد القوة الجوية الاسرائيلية.

وفي الكويت، قررت الحكومة عقد جلسة طارئة اليوم الاثنين للتداول في النتائج المترتبة على التعرض الاسرائيلي على قافلة الاغاثة البحرية التي كانت تقل 16 كويتيا بينهم وليد الطباطبائي احد اعضاء مجلس الامة الكويتي.

وفي طهران، قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد إن اعتراض اسرائيل لقافلة الاغاثة التي كانت في طريقها الى قطاع غزة يمثل عملا "لا انسانيا" سيسرع في زوال اسرائيل، على حد تعبيره.

وقال احمدي نجاد في تصريحات بثتها الاذاعة الايرانية الحكومية: "إن الاعمال اللا انسانية التي يقوم بها النظام الصهيوني بحق الفلسطينيين، ومنعه المساعدات الانسانية عن سكان قطاع غزة، لا تعبر عن قوة هذا النظام بل عن ضعفه. ان هذه الاعمال تشير الى قرب نهاية هذا النظام الزائف."

فرنسا

وادان وزير الخارجية الفرنسي بيرنار كوشنير التصرف الاسرائيلي، ودعا الى اجراء تحقيق فوري في الحادث.

وقال الوزير الفرنسي في بيان اصدره الاثنين: "لقد صدمتني العواقب المأساوية للعملية العسكرية التي شنتها اسرائيل ضد قافلة السلام لغزة. لا يوجد ما يبرر هذا العنف الذي ندينه، وندعو الى اجراء تحقيق شامل دون ابطاء."

وجاء في بيان اصدرته وزارة الخارجية السورية في دمشق ان "الاعتداء على ناشطين عزل يحملون الغذاء والدواء وضرورات حياتية أخرى لضحايا حصار غزة أمر ينبغي عدم السكوت عنه كما سبق أن تم السكوت عن جرائم إسرائيلية أخرى كثيرة ما أدى إلى تمادي إسرائيل في تحدياتها."

وجاء في البيان: "لقد بادرت سورية صباح اليوم إلى طلب انعقاد مجلس جامعة الدول العربية في جلسة طارئة غداً لدراسة الموقف واتخاذ خطوات عملية لكسر حصار غزة حتى لا تذهب دماء شهداء أسطول الحرية هدراً كما قام وزير الخارجية وليد المعلم بتوجيه رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة طالباً فيها أن تتحمل المنظمة الدولية مسؤولياتها في حماية الناشطين المحتجزين لدى إسرائيل وتأمين عودتهم سالمين إلى بلدانهم."

الأردن ومصر

متظاهرون

متظاهرون امام مسكن السفير الاسرائيلي بانقره

وفي عمان، استدعت لحكومة الاردنية القائم باعمال السفارة الاسرائيلية وحملت اسرائيل كافة المسؤولية عن سلامة الاردنيين المتواجدين على متن قافلة الحرية. كما خرجت تظاهرة في العاصمة الاردنية نددت بالتصرف الاسرائيلي.

وفي القاهرة، دعت الجامعة العربية الى عقد اجتماع طاريء يوم غد الثلاثاء لبحث الهجوم الاسرائيلي.

كما أدان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية "أعمال القتل التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية صباح اليوم على متن إحدى السفن التابعة للقافلة التي كانت متجهة إلى غزة بهدف كسر الحصار الإسرائيلي المفروض عليها."

وذكر المتحدث الرسمي أن "مصر طالما نبهت إلى خطورة وعدم مشروعية استمرار الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة" مشيراً إلى "أن الأحداث الدامية صباح اليوم تثبت مجدداً إصرار السلطات الإسرائيلية على تذكير العالم بأن قطاع غزة - مثله مثل بقية الأراضي الفلسطينية - لا زال يخضع للاحتلال الاسرائيلى بالكامل."

وقد استدعت وزارة الخارجية المصرية في وقت لاحق السفير الاسرائيلي في القاهرة للاحتجاج على الهجوم الاخير.

النمسا

كما استدعت وزارة الخارجية النمساوية بدورها السفير الاسرائيلي المعتمد في فيينا "للاستيضاح" حول الهجوم الاسرائيلي على "قافلة الحرية."

وقال وزير الخارجية النمساوي مايكل سبينديليجير: "حزنت للتصعيد الدموي الذي حصل لقافلة الحرية، واتوقع من الاسرائيليين تفسيرا سريعا وشاملا."

ومضى الوزير النمساوي للقول: "على اسرائيل انهاء حصارها لقطاع غزة كما طالب باستمرار وبقوة الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة."

وتقول اسرائيل إنها تسمح بادخال 15 الف طن من المواد الاغاثية الى قطاع غزة اسبوعيا، الا ان الامم المتحدة تقول إن هذه الكمية لا تمثل الا ربع ما يحتاجه سكان القطاع.

في البرازيل وباريس وستكهولم

وقد طالب وزير الخارجية البرازيلي سيلسو اموريم بـ"عمل" و"اعلان قوي" في الامم المتحدة حول الهجوم الاسرائيلي على اسطول الحرية الذي كان متوجها الى غزة.

من جهة اخرى اعلنت البرازيل وهي عضو غير دائم في مجلس الامن الدولي انها استدعت سفير اسرائيل كي تعرب له عن "استنكار الحكومة البرازيلية".

وقال اموريم للصحفيين في برازيليا "لا يمكن ان نشعر بصدمة اكبر امام حدث من هذا النوع".

تجمع نحو 1200 شخص، وفقا للشرطة، مساء الاثنين بالقرب من السفارة الاسرائيلية في باريس للاحتجاج على الهجوم الدامي للجيش الاسرائيلي على اسطول الحرية الذي كان متجها الى قطاع غزة، في تظاهرة تخللتها بضعة حوادث.

وحمل المتظاهرون الاعلام الفلسطينية وهم يهتفون"حماس مقاومة" و"فلسطين ستحيا وستنتصر" أو "كلنا فلسطينيون" و"صهاينة, فاشيون، انتم الارهابيين" وذلك استجابة لدعوة عدة جمعيات مؤيدة للفلسطينيين.

وحاول نحو 15 شابا يهوديا يحملون الاعلام الاسرائيلية مهاجمة المتظاهرين ما اضطر الشرطة للتدخل بينهم واستخدام الغازات المسيلة للدموع.

كما حاول نحو مائة متظاهر تجاوز الطوق البوليسي حول السفارة الاسرائيلية ورشق بعضهم قوات الامن بالحجارة.

وقد تظاهر مئات الاشخاص عصر الاثنين قرب سفارة اسرائيل في بروكسل للتنديد بالهجوم الاسرائيلي على سفن تحمل مساعدات انسانية الى قطاع غزة وللمطالبة بفرض عقوبات على الدولة العبرية.

ورفع المتظاهرون الذين ارتدى بعضهم قمصانا خضراء تطالب بـ"مقاطعة اسرائيل" لافتات تحمل عبارة "اسرائيل قاتلة". كما رفعت اعلام فلسطينية عديدة.

وفي السويد تجمع قرابة 600 شخص بحسب الشرطة في وسط ستوكهولم وسط هتافات

"قاطعوا اسرائيل!" او "اسرائيل الى لاهاي" حيث المحكمة الجنائية الدولية ورافعين الاعلام الفلسطينية ولافتات كتب عليها "هناك سفن اخرى تتجه الى غزة.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك