داود اوغلو يطالب بتعاون اوثق من اكراد العراق في محاربة حزب العمال

داود اوغلو وبارزاني

قال وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو لرئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، الذي بدأ الخميس زيارة لتركيا، إن انقره تتوقع تعاونا اوثق من اكراد العراق في محاربة متمردي حزب العمال الكردستاني.

وقال داود اوغلو إن تركيا تهدف الى تحقيق "تكامل اقتصادي" مع اقليم كردستان العراق المتمتع بالحكم الذاتي، ولكن متمردي حزب العمال الكردستاني يشكلون تهديدا لهذا المشروع، مضيفا بان "شمال العراق جسر للعلاقات الوثيقة بين تركيا والعراق".

كما كشف داود أوغلو بان أكبر مصرفين في تركيا وهما بنك زراعت الذي تديره الدولة وايزبنك سيفتحان فروعا في اربيل وستنشئ شركة الخطوط الجوية التركية خطا من اسطنبول الى أربيل، كما يذكر ان شركات تركية من بينها جوكوروفا ودوجان تتعاون مع كردستان في المجال النفطي.

من جهته، قال البرزاني انه "جاء لتوسيع العلاقات مع تركيا، التي يشترك الاكراد معها في الكثير من القيم"، مشيدا بجهود رئيس الوزراء التركي طيب اردوغان لدفاعه عن الاكراد الاتراك وزيادة حقوقهم الثقافية والسياسية.

يذكر ان المتمردين يستخدمون اراضي شمال العراق قاعدة لشن لمهاجمة اهداف داخل الاراضي التركية، ولكن الاكراد العراقيين باشروا بضغط امريكي منذ سنتين التعاون مع تركيا ضد حزب العمال وذلك بتزويد الجيش التركي بمعلومات عن تحركات المتمردين.

وتطالب تركيا السلطات الكردية في شمال العراق باغلاق القواعد والمقرات والمعسكرات العائدة لحزب العمال الكردستاني الواقعة في الاراضي التي تسيطر عليها.

وقف اطلاق النار

وتأتي زيارة البرزاني لتركيا في الوقت الذي قال فيه متمردو حزب العمال الكردستاني أنهم قرروا الغاء وقف اطلاق النار الذي اعلنوه قبل عام واستئناف هجماتهم في اطار الحرب على الدولة التركية.

ويشار الى ان هذه الزيارة هي الاولى للبرزاني منذ أواخر عام 2003 بعد الغزو الامريكي للعراق وبعد تحسن ملحوظ للعلاقات بين الجانبين على مدى سنوات بسبب تنامي العلاقات التجارية والامنية.