بايدن: واشنطن تناقش وسائل جديدة للتعامل مع غزة

نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن
Image caption جدد بايدن الدعوة لإجراء مفاوضات مباشرة

قال جو بايدن نائب الرئيس الاميركي -عقب مباحثات مع الرئيس المصري حسني مبارك في شرم الشيخ- إن واشنطن "تتشاور عن قرب مع مصر وشركائها الاخرين" للتوصل إلى وسائل جديدة للتعامل مع الوضع الانساني والاقتصادي والامني والسياسي في غزة.

وأضاف في بيان وزع على الصحافيين أنه والرئيس المصري "اكدا مجددا التزامها بالتوصل الى سلام شامل في المنطقة".

وجدد بايدن الدعوة للإسرائيليين والفلسطينيين إلى عقد "مفاوضات مباشرة في اسرع وقت ممكن".

واعتبر "أن الوضع القائم لا يمكن ان يستمر بالنسبة لكل الاطراف، ومن الضروري تحقيق تقدم في محادثات التقارب بين الاسرائيليين والفلسطينيين".

وتأتي تصريحات بايدن بعد أسبوع من مقتل عشرة نشطاء سلام كانوا على متن أسطول الحرية المتجه إلى غزة على أيدى البحرية الاسرائيلية.

يذكر أن بايدن إعتبر في تصريحات سابقة أن لإسرائيل "الحق المطلق" في الدفاع عن أمنها.

في هذه الاثناء، ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تلقى الأحد العديد من الاتصالات الهاتفية من قادة دول طالبوه بالموافقة على تحقيق دولي في الهجوم على أسطول الحرية.

وذكرت مصادر صحفية أن من بين المتصلين نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر ومبعوث الرباعية الدولية إلى الشرق الأوسط توني بلير.

يذكر أن نتنياهو أعلن خلال اجتماع الحكومة الإسرائيلية أمس أنه أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون رفضه تشكيل لجنة تحقيق دولية في الهجوم.