اسرائيل تعتذر عن تسجيل فيديو يقلد أسطول الحرية

مقطع من الفيديو
Image caption غير الفيديو كلمات أغنية "نحن العالم" التي انتجت في الثمانينات

اعتذرت الحكومة الإسرائيلية عن تسجيل فيديو يقلد أسطول الحرية كان قد بعثه مكتبها الإعلامي إلى عدد من الصحفيين.

ويصور الفيديو أشخاص يرتدون ملابس مشابهة لأزياء ناشطي السلام الذين كانوا على متن السفن وهم يغنون "نحن نخدع العالم" بلحن يشبه أغنية "نحن العالم" التي أداها عدد من المغنين العالميين في الثمانينات من القرن الماضي.

كما يظهر أشخاصا يقلدون ناشطي السلام الغربيين وآخرين يرتدون الكوفية الفلسطينية.

وقال متحدث باسم الحكومة الإسرائيلية إن الفيديو، الذي يحتوي على صورا حقيقية من الهجوم الإسرائيلي على الأسطول، لا يمثل وجهة نظر الحكومة الإسرائيلية.

وكان عشرة ناشطين، تسعة منهم أتراك، قتلوا خلال هجوم القوات الإسرائيلية على أسطول الحرية الذي كان متجها إلى غزة في 31 مايو/ أيار الماضي.

وخلافا لكلمات الأغنية التي انتجت في الثمانينات والتي كانت تقول "هناك أناس يموتون"، تقول كلمات الأغنية التي بثت في الفيديو "ليس هناك أناس يموتون، لذلك فإن أفضل شىء نفعله أن نقوم بأكبر عملية خداع للجميع".

ويمضي الفيديو في تغيير كلمات الأغنية الأصلية، وفي أحد المقاطع يقول المغني الذي يرتدي زي قبطان السفينة "إذبحوا اليهود" باللغة العربية.

وتتخلل الفيديو مقاطع حقيقية من الهجوم الذي شنته القوات الإسرائيلية على سفينة "المرمرة الزرقاء" السفينة الرئيسية في أسطول الحرية.

وقال مارك ريجيف المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي لصحيفة الجارديان البريطانية إنه دعا ابناءه لمشاهدة الفيديو "لأنه كان مسليا"، لكنه أضاف "لكن الحكومة الإسرائيلية لا علاقة لها به".

وقد أنتج الفيديو موقع يهودي ساخر تديره كارولين جليك المحرر في صحيفة جيروشاليم بوست.

وكتبت جليك على الموقع "نعتقد أن هذه مساهمة إسرائيلية هامة في النقاش بشأن الأحداث الأخيرة".

لكن الفيديو أثار كذلك انتقاد البعض، حيث وصفه المدون ديدي ريميز بأنه "محاولة مثيرة للإشمئزاز" لاستخدام الهجاء في هذه القضية.