اليمن: قيادي في القاعدة يسلم نفسه للسلطات

ناشطون في تنظيم القاعدة باليمن
Image caption شن تنظيم القاعدة عددا من الهجمات المسلحة في اليمن خلال الأعوام الماضية

أكدت الحكومة اليمنية أن قياديا بارزا في تنظيم القاعدة سلم نفسه للسلطات.

وقالت اللجنة الأمنية العليا إن صالح الديان سلم نفسه للسلطات المحلية في محافظة مأرب.

وكان الديان ضمن 23 ناشطا في القاعدة هربوا من سجن يمني عام 2006، ويعتقد أنه العقل المدبر لهجوم أسفر عن مقتل سائحين اسبانيين ومواطنين يمنيين في يوليو/ تموز 2007.

كما يشتبه في أنه شارك في هجوم بقذائف المورتار استهدف السفارة الأمريكية في اليمن عام 2008، مما أسفر عن مقتل جندي وطفلة صغيرة.

وكان قيادي آخر في تنظيم القاعدة وهو غالب الزيدي قد سلم نفسه الأسبوع الماضي إلى السلطات المحلية في محافظة مأرب شمال شرق العاصمة اليمنية.

وسلم الزيدي نفسه بعد مفاوضات طويلة مع محافظ مأرب نجيب بن علي الزيدي الذي يمت إليه بصلة قرابة.

وكانت السلطات اليمينة أعلنت أمس أنها تستجوب ثلاثين من الرعايا الاجانب تشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة.

وأضاف مسؤولون يمنيون أن معظم المشتبه بهم قدموا من أوروبا والولايات المتحدة وآسيا الى اليمن لتعلم اللغة العربية.

يذكر أن تنظيم القاعدة شن عددا من الهجمات المسلحة في اليمن خلال الأشهر القليلة الماضية، كان آخرها السبت عندما لقي ضابط وجنديين حتفهم في هجوم استهدف موكبا رسميا قرب مأرب.

وفي مايو/ أيار الماضي فجرت قبيلة من مأرب انبوبي نفط قرب حقول صافر النفطية، ولجأ افراد من قبيلة آل شبوان الى التفجير انتقاما لمقتل الامين العام السابق للمجلس المحلي لمحافظة مأرب جابر علي الشبواني مع عدد من مرافقيه عن طريق الخطأ خلال غارة على موقع لتنظيم القاعدة.

وفي اعقاب هذه الهجمات كثفت قوات الامن اليمنية حملتها ضد الناشطين المتطرفين في محافظة مأرب.