إيران: السجن سنة لصحفية إصلاحية ومنعها من الكتابة 30 عاما

أصدرت محكمة إيرانية حكما بالسجن لسنة واحدة على الصحافية الاصلاحية جيلا بني يعقوب وبمنعها من ممارسة مهنة الصحافة 30 عاما كما ذكرت صحيفة "شرق" اليومية.

Image caption اوقفت السلطات الإيرانية عددا من الصحفيين بعد الأحداث التي شهدتها إيران في اعقاب الانتخابات الرئاسية

وشملت التهم التي وجهت إلى الصحفية البالغة من العمر 39 عاما "بث دعاية معادية للنظام الاسلامي" وبسبب كتاباتها خلال الحملة الرئاسية في 2009 وحركة الاحتجاج التي تلتها كما ذكر موقع كلمة.كوم المعارض على شبكة الانترنت.

وقالت محاميتها فريدة قيراط انها "سترفع دعوى استئناف ضد هذا الحكم المفاجىء" كما ذكرت وكالة الانباء العمالية ايلنا.

وقد عملت بني يعقوب لصالح عدة صحف اصلاحية منعت من الصدور في السنوات الاخيرة.

واعتقلت بني يعقوب في يونيو حزيران 2009 مع زوجها بعيد إعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد المثيرة للجدل ثم افرج عنها بكفالة بعد شهرين.

وحكم على زوجها بهنام احمدي اموي الصحافي ايضا بالسجن خمس سنوات مع النفاد خلال دعوى استئناف عقدت أخيرا بسبب مقالات كتبها في الصحف الاصلاحية.

وقد حصلت جيلا بني يعقوب في 2009 على جائزة الشجاعة الصحافية التي تقدمها "المؤسسة الدولية لاعلام المرأة" في الولايات المتحدة.

واوقف عشرات الصحافيين بعد انتخاب الرئيس احمدي نجاد في يونيو حزيران 2009.